أخبار تهمك

كتب: ندى سمير -

08:03 ص | السبت 17 أغسطس 2019

ذبح فتيات

في غضون 48 ساعة فقط وقعت 3 فتيات ضحايا لـ"الثأر للشرف"، على أيدي آبائهن، إثر ما ادعوا ملاحظته عليهن من تصرفات مخلة بالشرف، فتشابهت الجريمة والأسباب، واختلفت التفاصيل.

عاد لمنزله فجرًا ليجدها في أحضانه

أقدم موظف على ذبح ابنته، وسائق "توك توك"، ضبطهما معًا في وضع مخل داخل غرفة نومها، عند عودته فجرًا من المقهى، بمركز دمنهور في البحيرة.

كشفت التحقيقات الأولية أن الأب بالاشتراك مع نجله أقدموا على إنهاء حياة المجني عليها، ذات الـ16 عاما، وعشيقها البالغ من العمر 24 عاما، ثم ألقيا الجثتين من شرفة منزلهم بعد ذبحهم وطعنهم عدة طعنات متفرقة في جسديهما.

وأوضح الأب أنه أثناء عودته للمنزل من المقهى المجاور في الفجر بصحبة نجله، وجد ابنته مع عشيقها في وضع مخل داخل غرفة نومها، فأحضر سكينًا من المطبخ وباغتهما، وشل حركتهما بمساعدة نجله ثم ذبحهما.

"غسلت عاري".. أب يقتل نجلتيه ليتجنب الفضائح

وتزامن هذا الحدث مع جريمة شرف أخرى، فقد أقدم أب على ذبح ابنتيه العشرينتين في الحوامدية، بسبب شكوكه في سلوكهن.

وأوضح المتهم في حديثه لرجال المباحث: "كنت بسمعهم بيتكلموا في التليفون مع شباب وبيقولوا ألفاظ خارجة، شكيت فيهم، وخفت من الفضايح، وقررت أغسل عاري بإيدي، جبت البنت الكبيرة الصبح وفهمتها أننا رايحين مشوار.. وكانت معايا سكينة طلعتها ودبحتها عند ترعة الجيزاوية".

وأكمل الأب حديثه: "بعد كده اتصلت بالبنت التانية عشان تجيلي، ولما جت قبل ما تصرخ دبحتها وطلعت عالقسم، وكانت السكينة كلها دم.. سلمت نفسي للضباط اللي موجودين.. ده كل اللي حصل".

الجاني كان عامل، ذبح ابنتيه وأقر أنه أقدم على هذا الفعل بسبب سلوكهما السيئ، حيث أنه يزعم أن الفتاتان تربطهما علاقة غير شرعية بأحد الشباب بالمنطقة، فاستدرجهما من منزله في الحوامدية إلى منطقة زراعية قريبة منه وذبحهما، وألقى جثتيهما في ترعة الحوامدية، ثم سلم نفسه للشرطة.

أخبار قد تعجبك