أخبار من الوطن نيوز
جيما داوني عارضة الأزياء

أصيبت عارضة أزياء أمريكية بمرض "الإنتان" المميت، بسبب ارتدائها حذاء ذا كعب عالٍ، خلال ذهابها إلى أحد اللقاءات، وكادت الإصابة بالمرض أن تؤدي إلى بتر قدمها.

وشعرت عارضة الأزياء الأمريكية، جيما داوني (23 عاما)، بألم في كعبها، في أثناء توجهها إلى محطة القطار،  ثم لاحظت تورُّما في كاحلها، الذي سرعان ما انتشر بسرعة، بحسب وكالة "سبونتيك".

ووفقا لـ"سكاي نيوز"، أسرعت "داوني" إلى الطبيب، لكنه قال لها إنه لا داعي للقلق فليس هناك من شيء خطير، وفي اليوم التالي استيقظت داوني في حالة تقيؤ وارتفاع بدرجة الحرارة وسرعة في ضربات القلب.

وعادت داوني إلى المستشفى، ليكتشف الأطباء معاناتها من تعفن الدم، وبقيت فيه لمدة يومين، ولاحظ الأطباء أنها لو انتظرت ليومين إضافيين، لكان عليهم بتر قدمها.

وقال الأطباء لصحيفة "ديلي ميل" إن على دواني العلاج لمدة 3 أشهر.

بينما علَّقت الأخيرة، أن الورم وصل حتى ركبتها، والألم كان لا يحتمل، وحتى وقعت على الأرض لأني لم أعد أستطيع الوقوف.

ويعتبر "الإنتان" أو "تعفن الدم" هو عبارة عن حالة مرضية خطيرة تصيب الإنسان والحيوان، وتتميز بتفاعلها الإلتهابي، نتيجة التعرض لعدوى جرثومية، أو ظهور الجراثيم في الدم والأنسجة، حيث تنتشر حاملات المرض إلى الدم ثم إلى الأعضاء الداخلية للجسم، وهذا النوع من الجراثيم يضعف جهاز المناعة لدى الإنسان، ويسبب له والضرر.

ويحدث تعفن الدم، عندما يتفاعل الجسم مع العدوى، عن طريق مهاجمة الأعضاء والأنسجة الخاصة به، ويصل في بعض الحالات إلى بتر الأطراف.

أخبار قد تعجبك