امرأة قوية
نرمين صفر

منذ وفاة الباجي قائد السبسي، وإعلان انتخابات رئاسية مبكرة في تونس، وتقدم عدد من الرموز التونسية، والمشاهير للترشح للرئاسة، من بينهم إعلان حزب "حركة نداء تونس" تأييده لترشيح وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيدي للانتخابات الرئاسية.

ولعل أغرب إعلان صادفه التونسيون هو الراقصة التونسية نرمين صفر، نيتها الترشح للرئاسة، وتقديم أوراقها اليوم.

قالت نرمين، إن ترشحها للرئاسة جاء بعد 35 ألف تزكية، ما يمنحها مركز قوى للترشح لرئاسة تونس، وجاء ذلك بعد مطالبات بعض الناس لها بالترشح لرئاسة تونس، وفق ما نشرت على صفحتها الشخصية على موقع تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام".

 

نرمين صفر تعلن ترشحها للرئاسة

وجاء في أول ما أعلنت نيتها الترشح للرئاسة، نشرها لصور لها كتبت في التعليق على الصورة، "نعم بش نترشح للرآسة بش نعري و نوري.. 1: بش نعري المجرمين الي يتخباو خلف المناصب، 2: بش نوري تونس الجميلة لكل العالم حتى تكون مثالا يقتدى بها".

ووعدت نرمين صفر بمزيد من الإصلاحات لتونس، وذلك أيضا من خلال التواصل مع متابعيها عبر منصات "السوشيال ميديا". 

نشرت الراقصة التونسية، صورا لها بفستان قصير زينه العلم التونسي، لتكمل حديثها عن إصلاحاتها الرئاسية حال فازت في الانتخابات قائلة، "أعلم الجميع بأننا أتممنا جمع 35678 تزكية وبأن الأستاذة ستتوجه غدا لتقديم ترشحها بمقر الهيئة العليا للانتخابات".

وأكملت عن برنامجها، "أذكر لكم عدد من نقاط مشروع الأستاذة نرمين الانتخابي:•تخفيض سعر الخبزة لـ 130 مليم.•منع الحجاب و فرض السفساري. (وهو اللباس التونسي التقليدي)•خطية مالية بخمسة ألاف دينار لكل رجل يعد تونسية بالزواج ولا ينفذ وعده. (غرامة مالية)•قانون يعطي المرأة ثلثين في الميراث و ثلث واحد للرجل.وفقنا الله في خدمة الوطن، عاشت تونس حرة مستقلة".

ثم نشرت نرمين صورة أخرى بنفس الفستان، وبشعر ملون بالأزرق طويل مع طوق من الورود، وكتبت في تعليقها عليها، "لن انحني الا لعزة هذا الوطن تونس، نحب البلاد".

وحرصا منها على مشاركة جمهورها بكافة تفاصيل ترشحها للرئاسية، نشرت نرمين عبر إنستجرام، صورة تعتذر فيها لجمهورها من عدم قدرتها مشاركة "فيديو لايف"، معهم بسبب اجتماع مع مجلس الشورى لتنقيح بعض المواد الدستورية بحسب وصفها.

هجوم حاد على نرمين صفر

بمجرد إعلانها الترشح لرئاسة تونس، بدأ الهجوم الضاري عليها كونها راقصة وترغب في تولي الحكم، وقال أحد المتابعين لها على "إنستجرام"، في تعليقات الصور مؤكدا أن كل ما تفعله من أجر الشهرة، "ما تفلت حتة فرصة باش تزيد تتعرف و تعمل البوز..اخبث منك ما ريتش"، وقال آخر، "البلاد محتاجه دماغ کبیر موش حاجه اخری انه العبث بحد ذات تو هذا حد عقلک یا نرمین الصبر وین وصلن".

وقالت معلقة أخرى، "سامحني شنوة خبرتك انتي السياسية والاجتماعية والتقافية باش تشد بلاد في الوضع متاع تونس اليوم شنوة تعرف على الاقتصاد الدولي والقروض والمديونية شنوة تعرف على الاستعدادات العسكرية وهيبة الدولة باهي تعرفشي قداش فمة من تونسي في البلاد وقداش يعيشوا لبرا وقداش تمتد حدود تونس تحب تعمل البوز عزيزتي ميسالش اما خليك في دومانك وفِي الحاجة الي تفهم فيها باش تنجم تنجح وسيبو تونس مسكينة".

انتقل الهجوم على نرمين صفر من العامة إلى الشخصيات السياسية المعروفة، فقال السفير التونسي السابق سمير عبدالله في منشور عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أرفقه بالبرنامج الانتخابي لنرمين صفر: "لست ضد ترشيح أحد.. لكن رجاء أوقفوا هذه المهازل".

ومن جانبه قال الناشط السياسي صالح معلاوي معلقا على البرنامج الانتخابي لنرمين صفر المثير للجدل قائلًا: "هي فوضى".

نرمين صفر المثيرة للجدل

كثيرا ما تظهر نرمين صفر بشكل مثير للجدل، يستفز التونسيون للتعليق على تصرفاتها التي يصفوتها بالمخالفة للعادات والتقاليد بينما تراها هي في إطار من الحريات.

ويصل الأمر أحيانا إلى تقديم فيها بلاغات، فقد ارتدت في يوم عيد "الجلاء الوطني" و"عيد الجمهورية" ملابس بحر ملتحفة بالعلم التونسي، وهو ما اعتبره كثيرون إهانة للعلم التونسي، وطالبوا بمحاكمتها بتهمة الإساءة إلى الراية الوطنية، ولكنها اعتبرت ما فعلته في إطار الحريات.

وظهرت كذلك في منطقة مقابر كبيرة ومعروفة في تونس بمحافظة المهدية الساحلية، مرتدية ملابس مكشوفة، وهو ما اعتبروه حينها انتهاكا لحرمة القبور والأموات، بالإضافة إلى الاعتذار للشعب التونسي علنًا.

وبدأت الجمعة الماضية، عملية تسجيل طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية المبكرة، المقررة منتصف شهر سبتمبر المقبل لخلافة الرئيس التونسي الراحل الباجي قايد السبسي.

ويتم تقديم الطلبات بين 2 و9 أغسطس وسط دعوات بعض الأحزاب لتأخير هذا الموعد الاستثنائي حتى لا يتقاطع مع حملة الانتخابات التشريعية، وفتح المجال للمرشحين للاستعداد بشكل أفضل لهذا الاستحقاق.

وتعلن الهيئة العليا للانتخابات التونسية في 31 أغسطس -على أبعد تقدير- أسماء المرشحين النهائيين لهذه الانتخابات، ثم تنطلق الحملة الانتخابية من 2 إلى 13 سبتمبر المقبل، وبعد يوم الصمت الانتخابي يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر.

وتعلن النتائج الأولية للانتخابات في 17 سبتمبر بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بافون، للصحفيين

أخبار قد تعجبك