امرأة قوية
نعمت شفيق

منافسة قوية دخلتها الدكتورة نعمت شفيق، عميدة جامعة لندن للاقتصاد، للحصول على منصب محافظ بنك إنجلترا المركزي، خلافًا لمارك كارني الذي يتركه خلال يونيو المقبل. 

ومن بين المرشحين أمام الدكتورة نعمت شفيق، التي كانت نائب محافظ بنك إنجلترا السابق، الرئيس التنفيذي لهيئة السلوك المالي أندرو بيلي، ومحافظ بنك الاحتياطي الهندي السابق راجورام راجان، والرئيس التنفيذي لشركة أوفكوم، شارون وايت، ونائب محافظ البنك بن برودبتر.

ويرصد "هن"، في هذا التقرير أبرز المعلومات عن نعمت شفيق، الملقبة بـ"مينوش"، حيث حازت على لقب سيدة العام في بريطانيا عام 2006:

- من مواليد محافظة الإسكندرية عام 1962. 

- تحمل 3 جنسيات المصرية والبريطانية والأمريكية.

- سافرت مع عائلتها إلى أمريكا، واستكملت دراستها هناك، حيث حصلت على بكالوريوس في السياسة والاقتصاد بجامعة ماساتشوستس.

- شغلت العديد من المناصب الاقتصادية، ثم انضمت للعمل مع فريق البنك الدولي واستمرت سنوات كثيرة.

- في عام 2004 كانت أصغر نائب رئيس البنك الدولي حيث كان عمرها 36 عامًا.

- كانت مسؤولة عن تحسين أداء عمل البنك الدولي واستثمارات بقيمة 50 مليار دولار.

- أعلنت استقالتها من منصبها بالصندوق الدولي عام 2014، وتسلمت مهام منصبها كنائب محافظ بنك إنجلترا، وأصبحت رابع سيدة تشغل المقعد منذ تأسس البنك.

- وفي عام 2015 اختارتها مجلة فوربس الاقتصادية الأمريكية لأول مرة ضمن قائمة النساء الأكثر نفوذًا.

- وعن حياتها الأسرية، فهي لديها ابن وابنة من زوجها رافييل جوفين.                            

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك