أخبار من الوطن نيوز
المعلمة هويدا

لم تمنعها حدة السكين وعدم سهولة استخدامه من مزاولة مهنة "الجزارة"، لتصبح مع مرور الأعوام "هويدا" هي الجزارة الأشهر في حي البساتين.

بداية عملها في الجزارة

"بقالي 46 سنة شغالة جزارة وبدأتها من وأنا عندي 10 سنين".. هكذا بدأت المعلمة هويدا حديثها، خلال لقائها مع الإعلامية لميس سلامة، في برنامج "صباح البلد" المذاع على فضائية "صدى البلد".

فخرها وتعاملاتها مع الرجال

عبَّرت "هويدا" عن فخرها لعملها بتلك المهنة الشاقة، والتي ورثتها عن والدها وأجدادها، فقالت: "أنا كبيرة إخواتي وكنت دراع أبويا اليمين.. وكنت بنزل في الأول مدبح السيدة زينب وبتعامل عادي مش بخاف".

وعن تعاملاتها خلال مزاولة "الجزارة" وخاصة مع الرجال، اعتبارًا بأنهم الفئة الأغلب في تلك المهنة، توضح "هويدا" أنها تتعامل معهم وكأنها رجل وليست امرأة، فقالت: "بتعامل مع الجزارين كأني راجل".

واستكملت "هويدا" قائلة: "اتعلمت أقف على مكنة فرم اللحمة من صغري.. ومن كتر حبي في المهنة دي علمتها لجوزي وولادي".

سبب تفوق المرأة على الرجل في تلك المهنة 

وعن تفوق المرأة على الرجل في "الجزارة"، توضح "هويدا" أن للمرأة قدرة على الفهم والتعامل مع الزبائن من السيدات أفضل من الرجل، فقالت: "الست بتكون أشطر في المهنة دي عشان بتعرف تتعامل كويس مع الستات وتقدَّر الست اللي زيها".

هويدا: بعت اللحمة من 120 قرشا لـ 120 جنيها

وخلال 46 عاما في مزاولة تلك المهنة الصعبة، تقول "هويدا"، إنها كانت تبيع اللحم الجملي في بداية مهنتها بـ120 قرشا فقط، قائلة: "كنت ببيع اللحمة بـ 120 قرش، دلوقتي ببيعها بـ 120 جنيه".

وبالرغم من تعود "المعلمة هويدا" على منظر الدماء المستمر، إلا أنه يغشى عليها عند رؤية دماء بشري، فقالت: "بالرغم من إني بشوف الجمال بتدبح قدامي بس بيغمى عليا لو شوفت دم إنسان".

نصائح لطهي اللحوم 

أما عن نصائح استخدام السيدات لقطع اللحم المختلفة في الطهي، تقدم "هويدا" بعض النصائح لشراء اللحم حسب احتياجات الطهي، وهي:

- استخدام لحم "العجالي" من بيت الكلاوي أو كتف الأضحية في طهي الخضار.

- استخدام لحم الفخذ للتحمير وكباب الحلة والبوفيتك.

- استخدام "عرق التربيانكو" للحمة الباردة.

 

أخبار قد تعجبك