رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

الغرامة تصل لـ مليون جنيه.. قصة إمامين يواجهان تهمة اغتصاب طفلين في برشلونة

كتب: الوطن -

05:33 م | الأربعاء 31 يوليو 2019

اغتصاب طفل - صورة أرشيفية

كان الهدوء يخيم على أكثر الأماكن قدسية، داخل الجامع في العاصمة الإسبانية برشلونة، دخل طفلان لأداء الصلاة، إلا أنه كان هناك مصير مختلف بانتظارهما.

خرج الطفلان من المسجد مغتصبان، ولم تظل الحكاية في طي الكتمان كما كان مقررا لها، ولكن لم يتوقع الجميع أن يكون إمامي المسجد هما المسؤولان عن جريمة اغتصاب أطفال.

الجريمة وقعت قبل عدة أشهر، وأثارت ضجة كبيرة في إسبانيا، والمتهمان الرئيسيان فيها هما، إمام مغربي بالغ من العمر 46 عاما، وإمام باكستاني يبلغ من العمر 31 عاما، بحسب جريدة "المغرب 24".

ضبط الإمامين في مركزين إسلاميين مختلفين، وكانا يرغمان طفلين أحدهما يبلغ من العمر 9 أعوام والآخر 12 عاما، على ممارسة الجنس.

وعقب الجريمة، هددا الطفلين بالقتل حال أبلغا والديهما بما حدث، كما عرضا عليهما الأموال، مقابل الصمت عن البوح بما حدث.

وكان الإمامين يدرسان القرآن للطفلين قبل اغتصابهما، ووجه المدعي العام الإسباني تهمة الاعتداء الجنسي على طفلين للإمامين وطالب بغرامة مالية تبلغ مليون و104 ألف جنيها، فضلا عن السجن لمدة 15 سنة.

وفي حالة الإدانة وقضاء 3/4 المدة، سيرحل الإمامين إلى دولتيهما بعيدا عن برشلونة، وأفرجت النيابة عن الإمام المغربي الذي يعمل في إسبانيها منذ 2010 بكفالة، بينما تحفظت على الإمام الباكستاني لتورطه في قضايا مشابهة من قبل.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة الإمامين 17 سبتمبر المقبل، وينفي المتهمين كافة التهم الموجهة إليهما من قبل عائلتي الطفلين.