هو
قبل

"أنا نفسي أسمع صوتك".. عبارة تحفيزية، وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الشابة الكفيفة "هديل ماجد"، الشهيرة بـ"أم كلثوم"، ردا على طلبها: "عاوزة أغني قدامك، أنا عاوزاك تسمع صوتي"، خلال الجلسة الافتتاحية بالمؤتمر الوطني السابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة، ليستمر الرئيس في دعم و"جبر خاطر" المرأة المصرية في مختلف الفعاليات. 

لم يكتفِ "السيسي" بكلماته المشجعة لـ"هديل"، بل صفَّق لها خلال غنائها "وقف الخلق" لكوكب الشرق"أم كلثوم"، ثم وقف عقب انتهائها من الغناء، وذهب إليها لإلقاء التحية عليها والتصوير معها، كما اتكأت عليه حتى نزولها السلالم الجانبية على خشبة المسرح.

"هن" رصد أبرز مواقف "جبر الخواطر" من الرئيس السيسي لـ"الست المصرية"، كما يلي:

أكبر معمرة في مصر

"نفسي أقابل السيسي".. ذلك الحلم الذي ظلت تتمناه السيدة "فهيمة" أكبر معمرة في مصر، بمحافظة الشرقية، والبالغة من العمر 103 أعوام، عاصرت أحفاد أحفادها، وعددهم أكثر من 50، وفقا لما ذكرته خلال ظهورها مع الإعلامي عمرو الليثي، في برنامجه "واحد من الناس"، لتتبرع بكل ما تتملكه (30 ألف جنيه)، لتتحول أمانيها إلى حقيقة، بمقابلته في مارس 2019، حيث كرمها في الاحتفالية التي أقامها لتكريم المرأة المصرية والأم المثالية، وقبّل رأسها.

قرارات اقتصادية مهمة في احتفالية المرأة

خلال الفعالية النسوية نفسها، زاد "السيسي" من تقدير "الست المصرية"، بإعلانه منح العاملين بالدولة العلاوة الدورية السنوية بنسبة 7% من الأجر الوظيفي وبحد أدنى 75 جنيها، و10% من الأجر الأساسي، وعلاوة إضافية استثنائية لجميع العالمين بالدولة بمبلغ مقطوع وقدره 150 جنيها، بحيث يكون الحد الأدنى للدرجة السادسة ألفي جنيه بدلا من 1200، و2140 جنيها للموجودين بالخدمة اليوم، فضلًا عن زيادة الحد الأدنى للمعاشات بنسبة تصل إلى 15%، وبحد أدنى 900 جنيه، في لفتة تقدير جديدة للمرأة المصرية، و"جبر خاطرها"، بعد أن دعمته منذ قرار تعويم الجنيه، متحملة التبعات التي وصفها بـ"القاسية"، للمساهمة في مسيرة الإصلاح الاقتصادي.

ووصفته مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة بـ"الرئيس جابر الخواطر"، الداعم للمرأة المصرية دائمًا، خلال الحفل ذاته.

تكريم سائقة الميكروباص

نحمده سعيد، سيدة مطلقة، وتعول 4 أولاد، سلكت طريقا شاقا بالنسبة لأي امرأة، للتحصل على "لقمة العيش"، واختارت أن تعمل سائقة ميكروباص.

الرئيس السيسي خلال مروره على الطريق المجاور للعاصمة الإدارية الجديدة، لتفقد بعض المشروعات الجديدة، لفت انتباهه "السيدة نحمده" في أثناء قيادتها للميكروباص، فتوجه إليها وحرص على مصافحتها.

واستمع الرئيس لمشكلات "نحمده"، حيث طلبت منه مساعدتها في تقدمها للحصول على ترخيص لقيادة ميكروباص، ولم تكن تتوقع أو يصل خيالها، أنه سيأمر بشراء ميكروباص لمساعدتها على كسب الرزق، بعدما وصفها بأنها "ست بـ100 راجل".

فتاة التروسيكل الصعيدية

في قصر الاتحادية استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، الفتاة الصعيدية "مروة العبد"، والتي عرفت باسم "فتاة التروسيكل" فهي المهنة التي اختارتها، متحدية بها عادات الوجه القبلي، لتعول أشقائها الأربعة ومساعدة والدها.

وعد السيسي بالتكفل بمصروفات زواج شقيقتها، وأمر بتوفير منزل لها في محافظتها الأقصر، والاستجابة لجميع احتياجاتها.

أخبار قد تعجبك