هي

كتب: يسرا البسيوني -

05:18 م | الجمعة 26 يوليو 2019

محكمة الأسرة

جلست نهال صاحبة الـ 27 عاما أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة بصحبة طفلتها الصغيرة، تروي تفاصيل طلبها للخلع من زوجها بعد شهرين من وضعها أول مولود لهم، ولم يمضي على زواجهما سوى عام واحد وعللت نهال طلبها للخلع بـ: "سمى بنتي سعدية على اسم مامته، كدا البنت هتتعقد إما تكبر وتلاقي اصحابها بيتريقوا على اسمها هتعقد نفسيا".

بدأت نهال حديثها لـ"الوطن" أنها منذ الأيام الأولى لزواجها وحماتها تسيطر على كل شيء: " حتى الأكل معنديش أكل في شقتي، ولما أنزل متأخر يكونوا فطروا ومفيش فطار ليا، زهقت من الحياة دي أنا متجوزة راجل يبقي مسؤول عني، مش مامته اللي تصرف علينا وتتحكم فينا، من يوم ما عرفوا إن أنا حامل في بنت وهما مش طايقني، كانت بتخليني أنزل أشتغل وأنضف لها شقتها وأنا حامل وهي قاعدة تتفرج عليا".

وتابعت "نهال" حديثها أن حياتها لم تكن مستقرة، وكانت على خلاف دائم مع زوجها بسبب تحكمات والدته، التي كانت تتدخل في جميع أمورهم، وعندما وضعت مولدتها قام زوجها بتسميتها على اسم والدته، بعد أن كانا متفقين على اسم "ملك"، ولكني صدمت عندما ذهبت لتطعيمها بأن الاسم المدون بشهادة الميلاد هو "سعدية" وليس "ملك"، فطلبت منه تغير الاسم ولكن أمه رفضت: "قالتي إنتي هنا ملكيش رأي دي بنتنا وإحنا حرين فيها، قومي أعملي بلقمتك وحضرلنا الأكل جوزك هيرجع من شغله تعبان ومش ناقصك "ذهبت إلى بيت أهلي لأني لم أعد أتحمل تلك المعاملة، وطلبت منه الطلاق رفض وقال لي: " هسيبك زي البيت الوقف كدا مش هطلقك" فقررت أخلعه عشان أخلص منه.

أخبار قد تعجبك