كافيه البنات
هنا شيحة وأحمد فلوكس

قبل إعلان الفنانة هنا شيحة والفنان أحمد فلوكس، عقد قرانهما، كانت الشائعات تحوم حول علاقتهما العاطفية، التي كثيرا ما كانا ينفيها الثنائي، إلى أن أثبتا صحتها حينما أعلن زواجهما، ليتجدد الأمر ذاته عند طلاقهما، فكثيرا ما كانت الشائعات تطارد الثنائي حول انفصالهما، وكالعادة حاولا نفيها وإثبات عكسها، حتى أكدت "هنا" حقيقتها، لتصبح الشائعات هي "التيمة" الأساسية حول علاقة هنا شيحة وأحمد فلوكس من زواجهما وحتى الانفصال.

شائعات الزواج 

حالة من الجدل انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الفنانة هنا شيحة والفنان أحمد فلوكس، أشارت إلى علاقتهما العاطفية، لكن كثيرا ما كان ينفيها الطرفان، فثمة صورة نشرتها "هنا" عبر حسابها على "انستجرام"، كانت تحتضن فيها "فلوكس"، لتثير الكثير من الشائعات حولهما.

فعلقت الفنانة مي سليم، على الصورة "مبروك ليكم، بحبكم أنتم الأتنين"، كما أن تعليقات المتابعين كانت تشير إلى علاقتهما العاطفية: "هنفرح بيكم أمتى"، و"إنتي لابسة دبلة في أيدك اليمين ولا هو خاتم عادي؟"، و"عاملين تقولوا إشاعات إشاعات وطلع الكلام صح، وشكلكم مرتبطين"، وهي الصورة التي قررت الفنانة هنا شيحة حذفها، وهو ما زاد الجدل مجددا بين المتابعين. 

وقبل الصورة المثيرة للجدل، كان الشائعات انتشرت بين صفحات السوشيال ميديا حول زواج الثنائي، إلا أن الفنان أحمد فلوكس نفى كل ذلك، من خلال مداخلة هاتفية في برنامج "القاهرة اليوم"، على قناة "اليوم"، ليصف الشائعات بالعبث: "عبث لم أرى مثله في حياتي وأن الخبر غير صحيح على الإطلاق".

وأكد "فلوكس" في تصريحه بأنه سوف يقاضي الصحفي، الذي نشر خبر زواجه، موضحا أنه حال زواجه سيعلن ذلك أمام الرأي العام، لأن الزواج إشهار، "هذا مستوى متدني في نوعية الأخبار التي تعرض على المواقع، والدي قالي صارحني يا ابني أنت اتجوزت فعلا ولا لأ؟".

ظلت الشائعات تدور بين هنا شيحة وأحمد فلوكس، حتى نشرت "هنا" صورة من عقد قرانهما وسط الأجواء الأسرية في منزلها، في شهر أكتوبر من العام الماضي.

شائعات الطلاق

مشاهد من الرومانسية جمعت بين الثنائي خلال شهر العسل وظهورهما سويا في البرامج التلفزيونية، إلا أن الشائعات عرفت طريقها إليهما من جديد، حيث طاردتهما الشائعات بانفصالهما عن بعضهما البعض، فتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي نبأ الانفصال، خاصة بعدما ألغا الثنائي متابعتهما لبعض عبر "انستجرام".

وهو الأمر الذي أثار الجدل حول حقيقة الانفصال ووجود مشاكل بينهما، وأنهما سوف يعلنان عن انفصالهما قريبا، وهو ما نفته "شيحة" في تصريح لـ"هن"، بأن هذه الأنباء "غلط في غلط"، حسب قولها. 

راودت شائعات الطلاق الثنائي من فترة لأخرى، رغم نفيهما وظهورهما سويا عبر "السوشيال ميديا"، لكنها عادت من جديد، خاصة بعدما ظهرت الفنانة هنا شيحة دون "دبلة الزواج"، خلال مشاركتها في حفل السحور، الذي نظمته قناة "إم بي سي مصر".

وكانت "هنا" ارتدت أزياء غير تقليدية، شاركت متابعيها عبر "انستجرام" صورا من الحفل مع عدد من الفنانين دون ظهور زوجها الفنان أحمد فلوكس معها، ودبلة الزواج.

ظلت الشائعات تطاردهما حتى أعلنت الفنانة هنا شيحة عن طلاقها بالفعل، من الفنان أحمد فلوكس منذ 3 أشهر، وذلك في تصريحها لـ "الوطن"، وأنها تستعد حاليا، لتصوير مسلسل "نصيبي وقسمتك".

أخبار قد تعجبك