أخبار تهمك
حظر النقاب في هولندا

أعلن منذ قليل، موقع " DutchNews" الإخباري الهولندي، تطبيق حظر ارتداء النقاب في جميع أنحاء هولندا، مطلع أغسطس المقبل.

وذكر الموقع، أنه سيجري البدء بتطبيق حظر ارتداء النقاب في المدارس والمستشفيات والمباني العامة ووسائل النقل العامة، وسيجري تغريم اللاتي ترتدين النقاب غرامة مالية تصل 150 يورو.

وحسب الموقع الاخباري الهولندي، يفرض الحظر على المسؤولين الحكوميين وعمال النقل العام، وفي حال ضبط أحد من هؤلاء يرتديه يطلب منه إزالة الملابس المخالفة أو مغادرة المبنى على الفور، مشيرًا إلى أنه في حال رفض المغادرة يدري إحضار الشرطة.

وكان أعضاء مجلس الشيوخ، صوتوا في يونيو الماضي لصالح المقترحات التي اعتبرها البعض مثيرة للجدل، بعد 13 عامًا من طرح حظر البرقع لأول مرة.

وحسب الموقع، فإنه في عام 2005، أيد مجلس النواب بالبرلمان في البداية اقتراحًا قدمه خيرت فيلدرز وحزب "من أجل الحرية"  لفرض حظر على ارتداء النقاب للعامة، وفي عام 2010، جرى تضمين الحظر الشامل في اتفاقية التحالف بناءً على طلب من الحزب، إلا أن هذا التحالف انهار وسحب الحزب دعمه وأدرج حظر جزئي في خطط التحالف لعام 2012.

 في نوفمبر 2016، أيد مجلس النواب في البرلمان هذا الإجراء، والذي سيدخل حيز التنفيذ الآن.

وأوصى مجلس الدولة الهولندي، وهو أعلى هيئة استشارية حكومية، بعدم فرض حظر النقاب، بحجة أن هناك بالفعل أحكام كافية في القانون تطلب من الناس إظهار وجوههم.

وتشير الإحصاءات إلى إن هناك نحو 150 امرأة يرتدين البرقع أو النقاب يوميًا في هولندا، وهذا الأمر يراه النقاد للقانون إن تأثير الحظر سيجعل من المستحيل على هؤلاء النساء ممارسة حياتهن اليومية وإن فرض الحظر سيكون مضيعة للمال.

أخبار قد تعجبك