أخبار تهمك
آلاء محمد ثاني على الشعبة الأدبية

تفوق ونجاح لم تكن الطالبات الأوائل من الثانوية العامة يحلمن بأكثر منه، سنة كاملة من التعب والكفاح والدموع طالت الأمهات والطالبات رغبة منهن في النجاح والتفوق، مشاعر قلق وتوتر في منزل الطالبة آلاء محمد حسن علي، من مدرسة شبرا الثانوية بنات، الحاصلة على مجموع 408.5، الثاني مكرر على الشعبة الأدبية.

دموع انتابت والدتها سحر أبو ضيف عقب علمها بالنتيجة عبر الإنترنت لتبدأ الزغاريد والصراخ الذين استمروا ساعة كاملة كما ذكرت أثناء حديثها لـ"هُن".

"أن تصل وتضع قدمك وسط أوائل الجمهورية حاجة اتمنتها من صغري"، بهذه الكلمات بدأت "آلاء"، حديثها لـ "هُن"، معبرة عن سعادتها بالنتيجة التي انتظرتها بالدعاء وقراءة القرآن لتحقق حلمها في الالتحاق بكلية إعلام إنجليزي: "طول عمري نفسي فيها".

استقبلت النتيجة بالبكاء: "كان هيغمى عليا من الفرحة شعور غريب إني أخيرا ارتاحت وكل التوتر راح فاجأة". كان يمر يومها في المذاكرة عاديًا ما بين المذاكرة والترفيه ومقابلة الأصدقاء، ورغم تفوقها الدراسي دائمًا إلا أنها كانت تشعر بالقلق ولم تتوقع النتيجة كما ذكرت.

أصعب فترة مرت عليها كما ذكرت فترة الامتحانات وخاصة يوم مادة علم النفس، "اتوترت أوي في المادة دي لوجود سؤالين من بره المنهج حسيت يومها أن حلمي في كلية إعلام راح".

أخبار قد تعجبك