هي
زي الشمس

في قصة واقعية، تتشابه أحداثها مع خيانة "فريدة" لشقيقتها في المسلسل الرمضاني "زي الشمس"، دبرت الشابة العشرينية "نورا. م" سلسلة متتالية من المكائد لشقيقتها الصغرى "جوليت. م"، للإيقاع بزوجها، حتى نجحت في التفرقة بينهما.

روت الدكتورة سلوى جميل المحامية التي فوضها المجلس القومي للمرأة للدفاع عن الزوجة لـ"هُن": "تعرفت الشقيقتان على أحد رجال الأعمال، وأعجب بالشقيقة الصغري، وتقدم لخطبتها وتزوجها، لتدب الغيرة في قلب الأخت الكبرى رغم أنها متزوجة، وبدأت محاولات الوصول لزوج أختها الثري".

وتابعت: "بدأت الشقيقة بتدبير المكائد، واتصلت يوم زفاف شقيقتها علي شخص سبق وأن تقدم لخطبتها ولكن شقيقتها رفضت وقالت بها إن شقيقتها تريد رؤيته، ثم قامت بالاتصال بزوج شقيقتها لتخبره أن زوجته على علاقة برجل أخر".

لم تفلح محاولة "نورا" في يوم الزفاف لإفشال زيجة شقيقتها فاتجهت لمكيدة أخرى، وكانت تتصل بزوج شقيقتها مرات عدة، في محاولة لإقناعه بفكرة الطلاق والانفصال عن شقيقتها، لتذهب لشقيقتها وتحاول الوقيعة بينها وبين زوجها، واستمرت في مكائدها ولم يمنعها وجود أطفال بين الزوجين، حتى حتى طلق الزوج زوجته غيابيا.

تنقلت الشابة العشرينية بين أروقة محكمة استئناف القاهرة، للحصول على حقوقها الشرعية، رافعة دعوى نفقة لصغارها برقم 29419 لسنة 135، وحصلت على مبلغ "1200"جنيهًا، فقام زوجها بالاستئناف لعدم الإنفاق على صغارهـ لتبدأ الأخت الكبرى إقناع طليق زوجتها بالزواج منه.

 

أخبار قد تعجبك