كافيه البنات

كتب: سلمى سمير -

11:47 م | الإثنين 10 يونيو 2019

«أمنية» داخل مصنعها

منذ العام 2016 كان تصميم الملابس هو ما يشغل بال الفتاة العشرينية أمنية حسن، بدأت في تلقي كورسات التصميم المختلفة، حتى أتقنت هويتها وبدأت في تنفيذها على أرض الواقع، فكانت بدايتها صفحة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" لعرض منتجاتها من صنع يديها.

لم تتوقف الفتاة العشرينية عند هذا الحد، فسقف طموحها في ارتفاع مستمر، فمن صفحة على "فيس بوك" إلى مصنع صغير أقامته مع شركائها، وكانت التكلفة الإجمالية 60 ألف جنيه: "بداية شغلي كان مجرد صفحة على فيس بوك.. بنزل فيها التصميمات وأستقبل من خلالها الأوردات.. وبقيت أنزل أوبن داي كتير عشان انتشر والناس تعرفي أكتر.. وقدرت أعمل دا".

"رداء" هو اسم البراند الخاص الذي يعبر عن "أمنية"، فتقول إنها بدأت في تصنيع الجيبات والفساتين ومن ثم بدأت في تصميم ملابس الفتاة بالكامل: "بقيت لازم أنوّع عشان الناس يكون معاها كل القطع بتاعتى وكل ألوان الجيبات، طب هيشتروا منى إيه تانى، إيه الجديد اللى هقدمه".

صعوبات كثيرة استطاعت الفتاة العشرينية التغلب عليها لإثبات نجاح البراند الخاص بها، منها عدم إيجاد "ستاند" في منزلها لعرض المنتجات، وغلاء أسعار الخامات: "مشاكل كتيرة واجهتني لكن قدرت أتغلب عليها وكل يوم بنجح البراند بتاعي بيكبر".

أخبار قد تعجبك