رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

11:29 ص | الجمعة 07 يونيو 2019

نيمار

كشفت ناجيلا ترينداد تفاصيل جديدة في القضية التي رفعتها ضد نيمار، وقالت لوسائل إعلام برازيلية إن ما تم بينهما في البداية كان بالتراضي إلا أنه بعد ذلك اغتصبها، وقدمت دلائل على كلامها.

وذكرت "ناجيلا" أنها طلبت من نيمار التوقف عن العنف إلا أنه رفض، واستمر في العنف ضدها رغم مطالبتها بعكس ذلك.

وكشف محامي "ناجيلا"، دانيل جارسيا، عن شريط فيديو يمتد لمدة دقيقة، يظهر عراكا جسديا بين "نيمار" و"ترينداد"، وتاريخ الفيديو جاء بعد يوم واحد من التاريخ الذي ادعت "ناجيلا" أن نيمار اغتصبها فيه.

ويظهر الفيديو كلا الطرفين على سرير بملابسهما، ثم فجأة وقفت الفتاة وبدأت في الصراخ، وقالت: "سأضربك، أتعرف لماذا؟ لأنك اعتديت عليّ أمس، وتركتني وحيدة".

والفيديو مدته دقيقتان مقتطع من فيديو آخر يمتد لـ7 دقائق، صورته الفتاة ليكون ضمن دلالاتها على اغتصاب نيمار لها، وظهرت تضربه ليدخل معها في تشابك للدفاع عن نفسه وتهدئتها.

من جهته قال نيمار إن هذا حدث بالفعل، وفي البداية كان التعارف بالتراضي إلا أنه لم يغتصبها، وقال إنها تعمدت خداعه لتصوير هذا الفيديو ليكون دليل على كلامها الكاذب، لتورطه.

وكان نيمار عقب اتهامه باغتصاب تلك الفتاة، نشر محادثاتهما عبر تطبيق "واتساب"، كما نشر لها صورا عارية ليثبت صحة كلامه بأن العلاقة كانت برضاء الطرفين، بل إنها حثته على الدخول في تلك العلاقة.

ورغم ذلك يواجه نيمار عقوبة السجن لنشره مواد شخصية تخص طرفا آخر، وهو ما يعاقب عليه القانون في البرازيل، ولكن في حالة ثبت صحة كلامه، يمكن أن يستفيد من القانون لأن دوافعه كانت شرعية للدفاع عن نفسه.