علاقات و مجتمع

كتب: الوطن -

03:32 م | الأربعاء 29 مايو 2019

كبشة

عاشت "سعاد" حياة هادئة مع زوجها بعد قصة حب جمعتهما، ولكن تفاصيل احتكاكها بحماها أدت لرفعها قضية طلاق أمام محكمة الأسرة ببنها لتعرضها للضرر منه.

روت سعاد صاحبة الـ25 عاما تفاصيل تلك المشاكل أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بالمحكمة، مؤكدة تعرضها للتحرش من قبل حماها عدة مرات، ولكن زوجها اتهمها بالجنون والكذب والتخريف مؤكدا أنها تدعي على والده.

بدأ التحرش بنظرات وصفتها سعاد بأنها غير بريئة على الإطلاق، "بيتتبعني بنظرات شيطانية، رغم أنه أكبر من أبويا، بس راجل متصابي".

لا تستطيع سعاد الانفصال عن حماها، فبعد الزواج انتقلت للعيش في بيت أسرة زوجها، وتعيش معها أسرة زوجها كاملة، ووضع الحما نظاما صارما في البيت، على كل زوجة أن تطهو مرة في الأسبوع، مضيفة، "كل أخوات زوجي وزوجي بيشتغلوا وحمايا لا، وكل شهر يحاسب ولاده على مرتباتهم".

في دورها لتطهي الطعام، وقع الموقف الذي قررت سعاد بعده أن تطلب الطلاق، حيث دخل عليها حماها في المطبخ قائلا: "أنتي أحلى واحدة في البيت ثم بدأ يتحرش بيا، ملقتش غير (كبشة) الطعام في يدي وضربته بها على رأسه، وخرجت أجري على شقتي".

بعد هذا الموقف، لم تستطع السيدة العشرينية مجاراة زوجها بأن والده رجل فضيل، ورغم روايتها لموقف التحرش بالتفصيل إلا أن زوجها لم يصدقها، واتهمها بأنها تريد أن تلصق بع سمعة سيئة لأنها ترغب في ترك بيت العائلة والعيش بمفردها.

رفض الزوج الطلاق، جعلها تتجه لمحكمة الأسرة طلبا للخلع، "لم أجد غير البكاء والحزن، بقيت أنا الجاني وأنا الظالمة لأبوه، وجيت هنا طلبا للخلع، وعشان أبعد عن البيت ده وخلاص".

أخبار قد تعجبك