فتاوى المرأة
زواج

حدود شرعية واضحة، نصت عليها الشريعة الإسلامية لتنظيم العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة خلال شهر رمضان، وتحريم بعض الأفعال المباحة بين الأزواج في الأيام العادية، مع السماح بممارسات أخرى بضوابط محددة. 

ورصد "هن" أبرز الفتاوى الفقهية حول المسموح والمحرم في العلاقة الزوجية خلال الشهر الكريم، نعرضه خلال الفقرات التالية:-

الحضن

قال يسري عزام إمام بوزارة الأوقاف، إن احتضان الرجل لزوجته جائز شرعا، ولكن بشرط واحد، وهو عدم تحرك الشهوة، مستشهدًا بقول السيدة عائشة: "كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُ، ويُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَهُوَ صَائِمٌ وَكَانَ أَمْلَكَكُمْ لأرَبِهِ -وتعني أمسك شهوته التي تفسد الصوم-".

وأضاف "عزام"، لـ"هن"، أنه يجوز أيضًا "المباشرة"، وهو ما يعني لمس بشرة المرأة ببشرة زوجها، كوضع الخد على الخد.

القُبُلات

أوضح علوي أمين أستاذ بجامعة الأزهر، لـ"هن" الحكم الفقهي لتبادل القبلات بين الزوجين، بأن " الراجل ممكن يحضن مراته ويبوسها كمان"، كوسيلة للتعبير عن المودة والتقدير، دون أن يسبب ذلك إنزال من المنى"، الذي يبطل صومه.

وشرح أستاذ بجامعة الأزهر، كفارة إبطال الصوم بسبب الإنزال، بأنه يجب صوم يوم آخر، أو إطعام مسكين حال العجز التام عن الصيام.  

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن والشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن النبي كان يقبل بعض أزواجه على سبيل الرحمة والمودة وليست الشهوة، كما يسيء البعض فهم السيرة النبوية، خلال برنامجه اليومي "فتاوى رمضانية" على "الوطن تي في".

الجماع في نهار رمضان

شددت دار الإفتاء المصرية، على حرمانية الجماع في نهار رمضان، من خلال موقعها الرسمي قائلة: "إذا قام المسلم الصائم بمعاشرة زوجته معاشرة جنسية في نهار رمضان بطل صومه ووجب عليه القضاء والكفارة".

استشهدت "الإفتاء" بما ورد أَنَّ رَجُلًا جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ-، وَقَالَ لَهُ: هَلَكْتُ يَا رَسُولَ اللهِ، قَالَ: "وَمَا أَهْلَكَكَ؟" قَالَ: وَقَعْتُ عَلَى امْرَأَتِي فِي رَمَضَانَ، فَقَالَ الرَّسُولُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: "هَلْ تَجِدُ مَا تُعْتِقُ بِهِ رَقَبَةً؟" قَالَ: لَا، قَالَ: "فَهَلْ تَسْتَطِيعُ أَنْ تَصُومَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ؟" قَالَ: لَا، قَالَ: "فَهَلْ تَجِدُ مَا تُطْعِمُ سِتِّينَ مِسْكِينًا؟" قَالَ: لَا، ثُمَّ جَلَسَ الرَّجُلُ فَجَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ مِكْيَالٌ فِيهِ تَمْرٌ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ لِلرَّجُلِ: "تَصَدَّقْ بِهَذَا"، قَالَ: مَا بَيْنَ لَابَتَيْهَا -طَرَفَيْهَا- أَهْلُ بَيْتٍ أَحْوَجُ إِلَيْهِ مِنِّي، فَضَحِكَ النَّبَيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ، وَقَالَ لِلرَّجُلِ: "اذْهَبْ فَأَطْعِمْهُ أَهْلَكَ".

سماع أذان الفجر أثناء الجماع

وعلق الشيخ أحمد وسام أمين فتوى بدار الافتاء المصرية، في تصريحات خاصة لـ"هن"، على الحكم الشرعي لصيام زوجين إذا سمعا أذان الفجر خلال الجماع، في شهر رمضان، قائلًا إنه يجب في مثل هذه الحالة الكف عن الجماع فورا، حتى يكون صيامهما صحيحا.

الجماع في ليالي رمضان

قال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، بأن الجماع في ليالي رمضان جائز شرعًا، ولا حرمة فيه، مضيفًا بأنه حُرمت العلاقة بين الزوجين، مثلما يحرم تناول الطعام والشراب خلال نهار رمضان فقط، خلال مقطع فيديو لا يتجاوز الدقيقتين، منشور منذ أيام، عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية عبر "فيس بوك".

أخبار قد تعجبك