هي
ياميش رمضان

تتحول الخلافات الزوجية أحيانا عندما تتفاقم إلى كوارث حقيقية، خلال أسبوع واحد حدثت ثلاث جرائم بسبب الخلافات الأسرية، راح ضحيتها الزوج والزوجة، عقب مشاجرات عنيفة من قبل الطرفين، سواء على مصاريف المنزل أو شراء احتياجات رمضان، وغيرها من الأسباب، بعض الأزواج يلجأون للحل الأسلم بالطلاق، والبعض الآخر تفلت أعصابه ويودي بحياة شريكه.

27 طعنة لزوجة بسبب ياميش رمضان

ظن الزوج أن امرأته التي تعمل مدرسة، وتعطي بالفعل كثير من الدروس الخصوصية، قادرة على شراء ياميش رمضان لهذا العام، ولكن الزوجة رفضت شراء احتياجيات الشهر الكريم أو إعطاء زوجها أموالا إضافية، ما أدى لاندلاع مشاجرة عنيفة بين الزوجين، فهي ترى أنها من واجبات الزوج، فيما اعتبرها تبخل على بيتها.

الشجار في نهاية المطاف أدى لطعن الزوج 27 طعنة نافذة في أجزاء متفرقة من جسد زوجته، الحادثة وقعت في محرم بك بالإسكندرية، وكان الأطفال الأربعة هم الشاهدين على مقتل والدتهم وهددهم الزوج بالسكين في حالة الصراخ أو الاستغاثة بالجيران، وأحالت النيابة العامة، جثة المجني عليها للطب الشرعي، قبل أن تأمر بدفنها وتلقي القبض على الزوج.

حبل الغسيل وسيلة قتل الزوج بسبب المخدرات 

"جوزي مات"، جملة استغاثت بها الزوجة طلبا للعون من الجيران، بعدما أقدمت على قتل زوجها، الذي يبلغ من العمر 56 عاما، وعاطل، حيث جاءت تلك الجريمة بعد سنوات استحملت فيها عشرته المستحيلة حسب قولها للنيابة، بسبب وجود طفلين يجمعها به، ولكنها أخيرا وبعد طلبه المكرر لها بأن تأتي له بالأموال لينفقها على الحشيش والمخدرات خططت لجريمتها.

اشترت الزوجة التي تسكن منطقة البساتين، أقراصا منومة من الصيدلية، ثم وضعتها لزوجها في الشاي الذي تناوله قبل النوم، وخططت لما هو أكبر من ذلك، حيث خنقته باستخدام حبل غسيل أثناء نومه، ولم تتركه حتى تأكدت بأنه فارق الحياة، واعترفت أمام النيابة بأنها قتلته بسبب الخلافات الزوجية المستمرة بينهما واستمراره في تعديه عليها بالضرب، وكونه لا يعمل ويأخذ قوت يومهم.

خشبة تهشم رأس الزوجة بسبب الخلافات

ذهب الطفل البالغ من العمر 16 عاما إلى قسم شركة بولاق الدكرور ليبلغ الشرطة بأن والده تعدى على أمه بالضرب المبرح، وبحضور النيابة إلى الشقة الموجودة في بولاق، وجدت جثة السيدة ملقاة على الأرض وغارقة في دمائها.

تحقيقات النيابة قالت إن المتهم وهو محام، وزوجته كانا على خلاف دائم بسبب المشكلات الأسرية العادية، وخلال آخر شجار بينهما انفعل الزوج بشدة، فسحب قطعة من الخشب وهشم بها رأس زوجته حتى فقدت وعيها في البداية ثم فارقت الحياة بسبب الضرب المبرح الذي تعرضت له.

 

 

أخبار قد تعجبك