صحة ورشاقة
أسباب ألام الظهر

تعتبر آلام الظهر الأكثر شيوعًا بين الناس، والتي لها عديد من الأسباب بينها الحركات الخاطئة، التي تؤدي إلى الإعاقة الحركية بسبب الألم.

آلام العضلات المفاجئة أبرز أعراض ألم الظهر، كما أنه قد يؤثر على اليدين والساقين، ويمكن اتخاذ تدابير للوقاية أو التخفيف من معظم نوبات ألم الظهر، في حالة فشل الوقاية، فإن العلاج المنزلي البسيط أو ميكانيكا الجسم المناسبة غالبًا ما ستُشفي الظهر في غضون أسابيع قليلة وتحافظ على وظيفته على المدى البعيد.

نادرًا ما يلزم إجراء عملية جراحية لألم الظهر، كما أن ألم الظهر قد يتسبب في مشكلات بالأمعاء أو المثانة، وقد يكون مصحوبًا بالحمى، وفي أحيان أخرى قد يؤدي السقوط أو الضرب على الظهر أو غيرهما إلى إصابات.

وحسبما ذكر "ويب طب"، فيمكن أن يأتي ألم الظهر فجأ ويستمر لأقل من 6 أسابيع (حاد)، والذي يمكن أن ينتج عن سقوط أو حمل أوزان ثقيلة.

ألم الظهر الذي يستمر لأكثر من ثلاثة أشهر (مزمن) أقل شيوعًا من الألم الحاد، كثيرًا ما يتطور ألم الظهر بدون سبب محدد يمكن لطبيبك تحديده بفحص أو بدراسة تصويرية، تتضمن حالات تُعزى بشكل شائع إلى ألم الظهر ما يلي:

إجهاد العضلات أو الأربطة

يمكن أن يتسبب رفع الأشياء الثقيلة بشكل متكرر أو حركة غريبة مفاجئة في إجهاد عضلات الظهر وأربطة العمود الفقري. إذا كنت في حالة بدنية سيئة، يمكن أن يتسبب الإجهاد المستمر الواقع على ظهرك في انقباضات عضلية مؤلمة.

أقراص ناتئة أو منفتقة

تعمل الأقراص كوسائد بين العظام (الفقرات) في عمودك الفقري. يمكن أن تبرز المادة الرخوة داخل القرص أو تنفتق وتضغط على عصب ما. مع ذلك، يمكن أن تعاني من قرص منفتق أو ناتئ بدون ألم في الظهر، وكثيرًا ما يُكتشف مرض القرص بالصدفة عندما تخضع لأشعة سينية على العمود الفقري لسبب آخر.

التهاب المفاصل

يمكن أن يؤثر الفُصال العظمي على الجزء السُفلي من الظهر، ويمكن أن يؤدي التهاب المفاصل في بعض الأحيان إلى تضييق المساحة الموجودة حول الحبل الشوكي، وهي حالة تسمى بتضيّق القناة الشوكية.

اضطرابات الهيكل العظمي. يمكن أن يحدث ألم الظهر إذا ما انحنى ظهرك بشكل غير طبيعي. يمكن أن يؤدي الجنف، حالة ينحني فيها عمودك الفقري نحو الداخل، أيضًا إلى ألم في الظهر، إذا ما كان حادًا فقط.هشاشة العظام. يمكن أن تُطور فقرات عمودك الفقري كسور انضغاطية إذا ما أصبحت عظامك مسامية وهشة. 

أخبار قد تعجبك