أم صح
معجون أسنان

"فوبيا النظافة" ليس مجرد مرض تصاب به الأمهات الجدد، بل اجتهاد منهنّ للعناية بأطفالهن دون وعي بأهمية مراجعة الأطباء فيما يستخدمنه من مواد للعناية بصغارهنّ، الأمر الذي قد يتسبب في إيذاء أبنائهن بل ووفاتهن في أعنف نتائج لإهمال المتابعة الطبية وقراءة النشرة المرفقة بمستلزمات العناية.

وفي ولاية كاليفورنيا بأمريكا، لم تلتفت الأم لمضمون مكونات معجون أسنان اشترته حديثا لطفلتها الصغيرة، وعقب استخدام الطفلة له بوقت قصير توفيت.

احتوى معجون الأسنان على أحد مكونات الألبان، والتي تعاني الطفلة دينيس سالدات البالغة من العمر 7 أعوام، من حساسية بسببه.

شعرت مونيك ألتاميرانو، والدة الطفلة بالتقصير جهة طفلتها، وقالت في تصريحات نقلها موقع "فوكس نيوز" الأمريكي "على عكس ما يقوله لي الجميع، أشعر أنني أهملتها".

وكانت "مونيك" عبر سنوات طويلة، تتابع مكونات كل المنتجات التي تتناولها طفلتها خوفا عليها، ولكنها أغفلت معجون الأسنان الجديد ما أدوى بحياة الصغيرة.

كان المشهدا مروعا، تقف دينيس بجانب شقيقتها الكبرى، وتستخدم معجون الأسنان لتفريش أسنانها، وفجأة وقعت الكارثة تروي الأم، "سرعان ما تحول لون شفتيها إلى الأزرق، وضعتها على سريري، وركضت إلى غرفة المعيشة، وأخبرت ابنتي بالاتصال بالطوارئ".

أبلغت الطوارئ الأم بضرورة بدء عملية إنعاش قلبي رئوي، وذلك بعد أن أعطتها الأم حقنة لعلاج الصدمات التحسسية الشديدة، وجهاز استنشاق، ولكن دون جدوى، نقلت الفتاة للمستشفى وتوفيت.

واستخدمت الطفلة معجون أسنان منوه عليه بأنه يحتوي على أحد مكونات بروتين الحليب، وكانت آخر ما قالته الأم بحسب "فوكس نيوز": "استمروا في قراءة جميع الملصقات، لا تشعروا بالحرج من طرح الأسئلة، والتأكد من أن المكونات تناسب أطفالك".

 

أخبار قد تعجبك