زفاف
أبو العروسة

فتاة يتيمة توفي والدها منذ طفولتها وحُرمت من تلك التفاصيل التي تجمع بين الأب وابنته، فلم يعد يتبقى لها سوى ذكريات قليلة عاشتها معه قبل وفاته، ظلت عالقةً معها، حتى أصبحت عروسا على مشارف دخول قفص الزوجية، تلك اللحظة التي كانت تتمنى أن يشاركها فيها والدها.

وجدت "بسمة علي" صاحبة الـ25 عاما، في شخصية "عبدالحميد"، الذي جسد دوره الفنان سيد رجب ضمن أحداث مسلسل "أبو العروسة"، مثالًا للأب، حيث ظل يذكرها بوالده بأقواله وتصرفاته وحنيته التي أسرت القلوب، وتمنت لو كان والدها الذي يُسلمها بيده لزوجها كما فعل في المسلسل، بحسب حديثها لـ"هُن".

حاولت العروسة ترجمة مشاعرها وحبها لشخصية "أبو العروسة"، عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي"فيسبوك"، حيث كتبت منشورا يتضمن رغبتها في أن يكون والدها وتسليمها لعريسها بيده، "الموضوع كان مجرد أمنية نفسي تتحقق وكان على سبيل الهزار".

بدأ حلم بسمة يتحول لحقيقة بمساعدة إحدى الفتيات التي تواصلت مع رجب، وبمساعدة أبطال مسلسل "أبو العروسة"، الذين رحبوا بمساعدتها وتحقيق حلمها، كالفنان"خالد كمال"، الذي كان يجسد شخصية"ملاك"، صديق عبدالحميد، حيث تواصل مع بسمة عبر حسابها على صفحتها الشخصية على موقع "فيسبوك"، ووعدها بمحاولة توصيل دعوتها له.

كما كان للفنانة "كارولين عزمي" التي لعبت دور"هاجر"، دورًا كبيرًا في تحقيق حلمها حينما تواصلت معها ووعدتها بتلبيه دعوتها له، "قالتلي هو بره مصر ولما يرجع وكان عنده وقت أكيد هييجي ويفرحك".

"أول مرة أكون ملهوفة كدة"، بهذه العبارة عبرت بسمة عن مشاعرها فور رؤية الفنان سيد رجب أمامها في حفل زفافها، "حسيت إنه في مكانة والدي ولما كنت بتفرج عليه كنت مشتاقة أشوف والدي وكنت بلاقيه فيه، ولما شوفته فضل ابكي وحضنته كنت محتاجة أحس بحضن الأبوة".

لم تكن تعلم بسمة أنها ستنال شهرة كبيرة في أقل من 24 ساعة، لتتفاجأ اليوم بتداول الأخبار ومقاطع الفيديو الخاصة بحفل زفافها على صفحات السوشيال ميديا، متابعة: "أنا لقيت نفسي مشهورة وأنا معرفش، حاجة غريبة وجميلة، وإحساسي مقدرش أوصفه ولا أعبر عنه من فرحتي".  

أخبار قد تعجبك