صحة ورشاقة
دراسة تكشف عن علاقة فرشاة الأسنان وخيوط التنظيف بالإصابة بالسرطان

أجرى علماء من معهدي سايلنت سبرينج في ماساتشوستس والصحة العامة في كاليفورنيا الأمريكية، دراسة جديدة، كشفت عن خطر ناتج من استخدام الخيط والفرشاة لتنظيف الأسنان حيث تبين أن استخدامهم يزيد من احتمال الإصابة بسرطان الغدة الدرقية والخصيتين. 

وبحسب ما ذكرته "روسيا اليوم"، بأن الخيط والفرشاة تساعد على تراكم الكوليسترول في الجسم والتسبب بمشكلات هرمونية في الدماغ والكبد، حيث أوضح الباحثون بأن خيوط تنظيف الأسنان تحتوي على مركبات مشبعة بعنصر الفلور.

وأظهرت نتائج تحاليل 178 امرأة استخدمن خيوطا مختلفة المصدر (18 علامة تجارية) لتنظيف الأسنان، أن مستوى هذه المركبات مرتفع في أجسامهن.

وكان علماء جامعة ماساتشوستس في أمهرست، أجروا دراسة أظهرت أن مادة تريكلوسان، وهي من مكونات معاجين الأسنان، تتراكم في التشققات المجهرية التي تحصل بسبب شعيرات فرشاة تنظيف الأسنان، ويمكنها أن تسبب اضطرابات هرمونية وتزيد من مقاومة المضادات الحيوية.

وأكد علماء من معهد الفيزياء الحيوية النظرية والتجريبية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، أن مادة تريكلوسان يمكن أن تؤثر في الميتوكندريا، وتسبب موت الخلايا، ما يؤدي إلى بداية عملية موت الخلايا المبرمج.

أخبار قد تعجبك