رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"نجوى" تطلب الطلاق للضرر من زوجها: شكاك.. منعني أكلم أهلي على "فيس بوك"

كتب: سمر عبد الرحمن -

01:47 م | الأحد 07 أبريل 2019

نجوى تطلب الطلاق للضرر من زوجها: منعني أكلم أهلي على

"تركت أسرتي وسافرت معه إلى الكويت لتأمين مستقبل أولادنا، لكنّ حياتي تحولت إلى جحيم هناك، بعد أنّ زاد شكه بطريقة لم أشهدها منذ زواجنا، الذي دام لـ6سنوات، حتى أنّه منعني من التحدّث مع أسرتي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سواء "واتس آب"، أو "فيس بوك" وطالبني بإغلاق حسابي دون سبب، طبت منه النزول إلى مصر فرفض، فجئت أنا وأطفالي".. بهذه الكلمات بدأت "نجوى ي. ا" (29 عاما)، سرد قصتها مع زوجها المهندس "محمد ع. ط" (32 عاما)، أمام الأخصائية الاجتماعية بمكتب تسوية النزاعات الأسرية في محكمة بكفر الشيخ، طالبة إقامة دعوى طلاق للضرر، رافضة أي محاولات للصلح.

تقول الزوجة إنّها كانت تعمل معلمة إنجليزي، وتزوجت بمهندس وطلب منها ترك العمل والسفر معه إلى الكويت، وتعهد بأنّ يجد لها عملا هناك: "سافرنا مع أطفالنا، وبدأ يتأخر في العمل بشركته كثيراً ويتركني أنا وطفلاي، فطالبته بأنّ يجد لي عملا كما وعدني، لكنه لم يستجيب".

توضح نجوى أنّ حياتها انقلبت رأسا على عقب، وبدأت الغيرة والشك يعرفان طريقهما لقلبه، ما حوّل حياتهما لجحيم: "رغم أنّي لا أعرف سوى 4 فتيات مصريات جاراتي، نقضي اليوم سويا وأطفالنا في منزل واحدة منّا، لكنه منعني أيضا عن زيارتهم أو زيارتي دون سبب، حتى أنّه أراد منعي من التحدث لأسرتي في مصر".

تضيف الزوجة: "جوزي بيمنعني أكلم أهلي على فيس بوك وواتس آب، وعاوز يقفل الصفحة، ومتواصلش مع أهلي ولا أي حد، اتخانقنا كتير وطلبت منه أرجع مصر رفض، البته  وبعد محايلات كتير وافق على سفري مصر، ولما وصلت من حوالي شهر ونص مبيردش عليا أنا والولاد ومطمنش علينا، رحت بيت أهله عشان اشوف في إيه ملقتش تفسير، ومن كام يوم كلمني وقالي مخرجش من شقتي أبدا حتى لو هشتري حاجة، واتخانقنا، فجيت ارفع طلاق للضرر لاستحالة الحياة معاه وعشان أحافظ على أطفالي".