أخبار تهمك

كتب: الوطن -

04:26 ص | الأربعاء 27 مارس 2019

أرشيفية

داخل لجنة الامتحان بإحدى المدارس التابعة لمنشأة ناصر، جلسن في هدوء وصمت يحاولن التركيز لأداء امتحانهن، وإنهاء العام الدراسي.

لكن حركات مريبة فعلها مراقب اللجنة تجاه ثلاث فتيات، حيث استغل وجودهن في اللجنة بمفردهن، وأعمارهن الصغيرة، وأنهن تلميذات في المرحلة الابتدائية، ليلامس مناطقا حساسة في أجسادهن.

لم تدرِ الطالبات الصغيرات "أ. ن" "ج. ح" "ر. ن" كيفية التصرف مع المعلم، وما كان في وسعهن إلا إبلاغ أولياء أمورهن بما حدث، حيث أقدمن على تقديم شكوى ضده في الإدارة التعليمية.

وأحيل المدرس إلى النيابة الإدارية وبالتحقيق معه، اعترف بما أصدره بحق التلميذات، وبالفعل قضت المحكمة التأديبية بفصل المدرس "م. ع" من المدرسة، بحسب ما نشرته صحيفة "روز اليوسف" في عددها الصادر بتاريخ 22 يوليو 2000.

ذذ

أخبار قد تعجبك