رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أمهات عن «انترفيوهات» المدارس الخاصة: «الأسئلة معقدة ومش منطقية»

كتب: ندى نور -

09:53 م | الثلاثاء 12 مارس 2019

رعب الأمهات بسبب المقابلة الشخصية في المدارس الخاصة..

«الأسئلة إنجليزي معقدة وميعاد قبول الطلاب مش متحدد»، شكوى من ضمن العديد من الشكاوى، التي ترد من أولياء الأمور، بسبب مقابلات التقديم في المدارس الخاصة، لتلخص معاناة أطفال لم تتجاوز أعمارهم عامين ونصف، للالتحاق بالمدرسة، وخوض مقابلات شخصية قاسية للغاية.

تقول أمل طارق، ولية أمر: «أنا مقدمة لبنتي في 3 مدارس خاصة ومفيش ولا مدرسة لحد دلوقتي ردت بالقبول أو الرفض.. أنا خايفة السنة دي تروح على بنتي ومتدخلش مدرسة».

وتضيف، أثناء حديثها لـ«هُن»، «وأنا بقدم لبنتي في مدرسة خاصة بيتعمل امتحان قبول لأولياء الأمور عبارة عن أسئلة كلها إنجليزي»، وتساءلت: «أنا ممكن بنتي تترفض علشان أنا مش كويسة في اللغة؟».

وتشير ميار طه، ولية أمر، طالب 3 سنوات، إلى أن هناك بعض الأسئلة غير المنطقية، تتعلق بالمستوى المادي والاجتماعى مثل «مشتركين في نادي إيه!».

وتساءلت: «لما الأطفال تتسئل أسئلة متعلقة بالمنهج يبقى المفروض يجاوب عليها يبقى أنا مدخله مدرسة ليه؟». وتابعت: «زمان كنا احنا اللي بنسأل على المدرسة فيها كام طالب وطريقة التدريس دلوقتي بيحصل العكس ندفع فلوس استمارة للتقديم ويتعمل امتحان للأهل والطالب وفي الآخر ممكن ميتقبلش».

وتوضح الأم الثلاثينية عفت طارق، طبيعة الأسئلة في استمارات التقديم بالمدارس الخاصة واللغات: «أسئلة أبليكشن قبول الطفل في المدرسة تتضمن عمل الأب والأم والنادي ونوع العربية كلها أسئلة متعلقة بمستوى الأهل يعني أنا لو من مستوى بسيط بنتي متتعلمش!».

«أنا كعب داير على المدارس علشان ألاقي مدرسة تقبل ابني بيترفض علشان لما بيجي حد يسأله سؤال بيسكت ومش بيرد»، مضيفة أن طفلها تعرض لبعض المشكلات النفسية نتيجة رفضه من مدارس عدة.