أخبار تهمك

كتب: انتصار الغيطانى -

10:32 ص | السبت 09 مارس 2019

صورة أرشيفية

 أصدرت محكمة بريطانية، حُكمًا بالسجن لمدة 11 عامًا، على أول شخص يدان بتهمة "ختان الإناث" في لندن وهو أول حكم من نوعه في دولة أوربية، حسبما أفادت شبكة "Euronews".

وأوضحت أن العقوبة الأولى من نوعها في محكمة أوربية، كانت من نصيب أم حاولت تشويه الأعضاء التناسلية لابنتها البالغة من العمر ثلاث سنوات، والحد الأقصى لعقوبة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية هو 14 سنة.

واستمعت المحكمة الجنائية المركزية في لندن إلى تفاصيل فتح الشرطة تحقيقها، بعد أن هرع والدا الطفلة إلى المستشفى في 28 أغسطس 2017، والفتاة في حالة نزيف حاد، ليجد الأطباء ثلاثة جروح في أعضائها التناسلية، حينها قالت الأم البالغة 37 عامًا إن ابنتها أصيبت أثناء سقوطها في المطبخ، لكن الفتاة أخبرت الشرطة بأنه تم تثبيتها وقطعها.

وذكر أربعة أطباء، من بينهم خبراء في ختان الإناث، للمحكمة أن الجروح نُفذت بآلة حادة ولا يمكن تفسيرها بالسقوط، وقالت نائبة رئيس النيابة العامة، ولييت وودرو، لوسائل الإعلام خارج المحكمة: "نأمل أن تشجع هذه الإدانة أولئك الذين عانوا من ختان الإناث، أو أولئك الذين لديهم شكوك بشأن ختان الإناث، على التقدم بشكاوى، مع العلم أننا سنعامل الجميع بحساسية واحترام".

 

أخبار قد تعجبك