رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

معلمة ترفض التواصل مع أسرة طفلة مصابة بنزيف: "مش معايا رصيد".. ومدير المدرسة: "كنت إجازة"

كتب: ندى نور -

04:27 م | الأربعاء 06 مارس 2019

الطفلة المصابة

"ممكن أكلم ماما علشان عنيا مش شايفة بيها حاجة"، بهذه الكلمات استنجدت الطفلة "ملك"، بإحدى المعلمات بعد تصادم الطفلة بأحد زملائها في مدرسة ثكنات المعادي الإبتدائية، مما تسبب في كسر نظارة النظر داخل عينيها.

تروى عبير إبراهيم، والدة الطفلة ما تعرضت له ابنتها بالصف الأول الإبتدائي، قائلة: "بنتي يوم الأحد اللي فات اتخبطت في عينيها من ولد بيجرى جامد نتيجة قوة التصادم اتكسرت النظارة في عينيها من شدة الخبطة ده غير النزيف اللي في عينيها".

حاولت الطفلة الاستنجاد بإحدى المدرسات بالمدرسة للتواصل مع والدتها بعد شعورها بالتعب وحدوث النزيف وكان الرد الذى استقبلته الطفلة: "أنا مش معايا رصيد وانتي كويسة معندكيش حاجة".

صدمت الطالبة من رد المعلمة عليها فرفضت الطفلة ذهاب المدرسة مجددًا بعدما شاهدها اقرانها غير قادرة على الرؤية بدون النظارة، وأضافت الأم أثناء حديثها لـ"هُن": "بنتي لما رجعت من المدرسة قالتلي مش هقدر اروح المدرسة تاني بعد ما أصحابي شافوني بالحول اللي في عينيا".

استكملت الطفلة اليوم الدراسي وكأن شىء لم يحدث، متابعة: "البنت طلعت الفصل عادي ونقلت الكلام من على السبورة وعينيها فيها نزيف لو المعلمة مش معاها رصيد المدرسة كلها مش معاها رصيد تكلمني!".

تقدم والد الطفلة بشكوى إلى المدير العام بإدارة ثكنات المعادي وذلك لتقصير المسؤولين داخل المدرسة.

واختتمت الأم: "أنا بنتي كرهت المدرسة رغم أنها من المتفوقين فيها"، وطالبت بمعاقبة المعلمة التي تعاملت مع إصابة طفلتها وكأن شىء لم يحدث.

وفي السياق ذاته قال سمير مفتاح، مدير مدرسة ثكنات المعادى الإبتدائية، "أنا لما حصلت الواقعة كنت في إجازة ولما رجعت مقابلتش الأم ولكن عرفت إنها تقدمت بشكوى إلى مدير الإدارة التعليمية".

وأكد أثناء حديثه لـ"هُن"، أنه عند قيامه باستدعاء المعلمة ذكرت: "أنا الباقة بتاعتي خلصت هعمل إيه"، مضيفا أنه عند علمه بالواقعة أقدم على قطع الإجازة.

وتابع: "أنا لما بكون في المدرسة أي طالب بيحصله حاجة باخده بعربيتي وأساعده"، وعن العقوبة المنتظرة للمعلمة ذكر: "معاقبة المعلمة خرج من إيدينا بسبب الشكوى اللي اتقدمت بيها الأم للإدارة التعليمية".