أم صح
بالصور| مكث 4 أيام داخل المستشفي..

يُعد مرض "الهربس"، واحدًا من أكثر الأمراض التي تُصيب الأطفال في فترة الطفولة  قبل سن الخامسة من أعمارهم،  ويتعرض أكثر من 80% من الأطفال للإصابة بهذا المرض.

ويقع العديد من الأطفال ضحية لهذا المرض نتيجة لالتقاطه عدوى قوية فور قيام شخص آخر بتقبيله، وهو ما جعل الطفل البريطاني "كالو هوي"، صاحب الـ4 أعوام،  يقضي 4 أيام متتاليه في إحدى المستشفيات بعد انتشار بقع حمراء صغيرة على وجهه وصدره وذراعه، بحسب موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وعانى الطفل من قرحة شديدة في فمه، واستدعى الأمر لاصطحابه إلى المستشفى للاطمئنان على حالته الصحية، فأجرى الأطباء الفحوصات اللازمة وتبين أنه كان إيجابيًا لفيروس "الهربس البسيط".

ورجح الأطباء إصابة الطفل نتيجة لتقبيله من قبل شخص مُصاب وهو ما كان سببًا في انتقال العدوى له، وحاول الأطباء تدارك الأمر من خلال حقن الطفل في عينيه  لضمان عدم انتشار العدوى، لأنها يمكن أن تصيبه بالعمي وفقدان البصر.

وبادرت والدته لورنا هوي صاحبة  الـ27عامًا، بمشاركة قصة طفلها  حتى تضع الأمهات هذا الأمر بعين الإعتبار، ويحافظوا عليهم بشكل أكثر حفاظًا على صحتهم، وذكرت: "تقبيل الأطفال من أفواههم وتقاسم أدوات تناول الطعام طريقة شائعة لالتقاط الهربس، حيث ينتشر عن طريق اللعاب".

ومن جانبه حذر الدكتور هاني الناظر، أستاذ الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، من خطورة تقبيل الأطفال في فمهم لما ينتج عنه عواقب وخيمة تُصيب الأطفال.

وكتب: "حذرت مراراً وبشدة من عادة تقبيل الأطفال الصغار في فمهم لأنها قد تسبب لهم أمراضًا خطيرة واليوم أُعيد كلامي وتحذيري الذي أطلقته هنا على الصفحة أكثر من مرة برجاء التوقف عن هذه العادة السيئة تمامًا سواء من الأم أو من الأهل والأصدقاء".

أخبار قد تعجبك