أخبار تهمك
أحمد كريمة: أسباب انتشار الطلاق

أكد الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن هناك مسببات لانتشار ظاهرة الطلاق بين الشباب فى الفترة الحالية، قائلا: "ينشأ الولد مدللا في الغالب ثم يوفر له النفقات في المسكن وتجهيزه إلى آخره فلا يعرف هذا العريس الناشئ القيمة الحقيقية لهذا الزواج فيريد أن تكون الزوجة صورة طبق الأصل من أخلاقياته أو هواه فيحدث الشقاق بعد ذلك".

وأضاف كريمة، خلال كلمته في الندوة التي تنظمها جامعة حلوان بعنوان "الطلاق أزمة جيل": "الإسلام جعل حسن الاختيار من رجل يتقي الله عز وجل وامرأة لا تعامل بعند والنبي صلى الله عليه وسلم وضع المعيا وقال فيه: (ما استفاد المؤمن بعد تقوى الله عز وجل من زوجة صالحة إن نظر إليها سرته وإن أقسم عليها أبرته وإن غاب عنه حفظته فى نفسها وعرضه هذه مؤهلات المرأة الصالحة).

وتابع أن عوامل الطلاق تتمثل في شاب مدلل وفتاة لم يحسن إقامة الآداب الأخلاقية معها فيدخلان الحياة دون رصيد حقيقي من مكارم الأخلاق التي قد تعلمهم أن الطلاق من أعظم حدود الله والله حذر من تخطي هذه الحدود لأن من يتعداها فقط ظلم نفسه، قائلا: "الباعث الأول لحدوث الطلاق هو النشوذ وهو خلق تتصف به المرأة والرجل فالفهم الخاطئ أن النشوذ يكون للمرأة فحسب ولكن النشوذ يقع من المرأة والرجل، مستشهدا بقول الله تعالى: "واللاتى تخافون نشوذهن"، وكذلك قوله تعالى: "وإن امرأة خافت من بعلها نشوذا" موضحا أنه ليس معنى النشوذ أن تكون المرأة خادمة بوصف زوجة كانسة طابخة عاملة في بيت الزوجية لأن الزواج سكن ورحمة والمرأة كائن آدمي فالنساء شقائق الرجال فلا يمكن أن تمتهن المرأة الخدمة والرجل يوفر المال هذا ليس فهما صحيحا".

وأشار إلى أن النشوذ للمرأة هو الاستعلاء عن طاعة زوجها والرجل استعلى عن حسن عشرة زوجته ففى النشوذ لغة التكبر والاستعلاء.

أخبار قد تعجبك