علاقات و مجتمع

كتب: يسرا محمود -

03:35 م | الثلاثاء 19 فبراير 2019

حاملة الأكياس

سيدة أربعينية، تحمل بين يديها أكياس بلاستيكية بحي "الكحكين"، تظهر بوضوح بجوار شاب مثلم، قبل ثوانه من تفجير نفسه، ليكسو دخان القنبلة المشهد، ملتهما حلاوتهم زينهم، وسط تعليق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي عن حالها، وكواليس تصادف تواجدها وسط تلك الأهوال المفاجئة.

بالتواصل مع شيرين الشيمي، الابنة الكبرى لـ"حلاوتهم"، تبين أن والدتها تواجدت في ذلك التوقيت، لشراء "عيش فينو" لتحضير وجبات مدرسية لشقيقتها الصغرى ذات الـ8 سنوات، فضلًا عن تبضع بعض الأطعمة للأسرة وجارتها، في الحي نفسه، مؤكدة أنها نقلت إلى مستشفى الحسين الجامعي، وأن حالتها الصحية في تحسن.

مستشفى الحسين الجامعي أصدر التقرير الطبي الخاص بحالة السيدة، تضمن إصابتها بجرح غائر بالفخد الأيمن، وشرخ في عظام القدم اليمنى.

 

 

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً، مساء الاثنين، أعلنت فيه تفاصيل الحادث الذي وقع في منطقة الدرب الأحمر بمحافظة القاهرة.

وذكرت الوزارة في البيان: "في إطار جهود وزارة الداخلية للبحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة في محافظة الجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق 15 فبراير الجاري، فقد أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري في الدرب الأحمر، إذ حاصرته قوات الأمن وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد ضابط من الأمن الوطني برتبة مقدم، وأمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة ضابطين اثنين أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة، وأحد ضباط الأمن العام".

 

أخبار قد تعجبك