أم صح
بالفيديو| طبيب بيطري يوضح كيفية حماية أنفسنا وحماية الحيوانات الأليفة من الضرر

اختفى عجوز مسن يبلغ من العمر 73 عامًا لمدة يومين متواصلين، وقد اعتاد الجيران خروجه لشراء طعام له وطعام للقطط الذي يقوم بتربيها، ولاحظوا انبعاث رائحة كريهة من منزله وهو الأمر الذي زاد من ريبتهم وقلقهم، وحينما أقدموا على فتح باب الشقة فوجئوا بوفاة الرجل ولكن في ظروف تقشعر لها الأبدان وهو بكامل ملابسه ولكن بفقدانه قطعة من ساقة وأخرى من يده.

كثفت النيابة العامة تحقيقات عدة لاكتشاف حقيقة وفاته وتبين أن قرابة 20 قطة كان يرعاها التهمت جثته بعدما شعرت بالجوع عقب وفاته.

وحدد الطبيب البيطري أحمد النبراوي، خلال تواجده ببرنامج "السفيرة عزيزة"، والذي يُعرض على قناة "dmc"، كيفية حماية أنفسنا وحماية حيواناتنا من الأضرار.

وذكر النبراوي: "البشرية تلجأ لتربية الحيوانات كالقطط والكلاب داخل المنازل لكونهم أقل ضررًا وخطورة جلبًا للأمراض".

ولفت النبراوي قائلًا: "تربية السيدات الحوامل للقطط لا تسبب أضرارا صحية أو للجنين لكن القطط تسبب العقم للفتيات والإجهاض المتكررعند الحمل بسبب إصابتها بميكروب التوكسوبلازما، والتي لا يوجد لها تطعيم محدد وإنما لها علاج".

وتابع: "ملامسة الحيوانات لا تسبب الإصابة بالأمراض، كما أن هناك نوعا من العدوي هو عدوى المستشفيات وهو غير موجود داخل المستشفيات البيطرية".

ولتجنب الضرر والإصابة بالأمراض أوضح بعض الأمور المهمة منها:

- يجب قبل الإقدام على شراء أي نوع من الحيوانات معرفة الوقت المحدد الذي سيتم تركه بمفرده داخل البيت تجنبًا لحالات السعار، حيث هناك عدد ساعات معينة لتمشية الكلب في الشارع، ويوجد حوالى 300 نوع من الكلاب وكل نوع يختلف عن غيره.

- عرض الحيوان على طبيب بيطري قبل اقتنائه، للتأكد من خلوه من أي مرض معدٍ، وحصوله على التطعيمات اللازمة.

- من المعتاد استحمام الكلاب في فصل الشتاء مرة واحدة فقط، وخلال فصل الصيف مرة كل أسبوع أو أسبوعين.

- قياس الحرارة للحيوان وهو ما يوضح تعرضه للمرض، حيث إن هناك اختلافا شديدا بين الحيوانات المنزلية وحيوانات المزارع

- هناك حيوانات قانونيًا لا يجوز تربيتها في البيت كالثعابين والأسود.

 

أخبار قد تعجبك