رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد الإعلان عن سوء حالة الطقس.. كيف ستقضي السيدات الـ"فلانتين"؟

كتب: غادة شعبان -

01:14 م | الأربعاء 13 فبراير 2019

بعد الإعلان عن سوء حالة الطقس.. كيف ستقضي السيدات الـ

حالة من عدم الاستقرار والرياح المثيرة للرمال والأتربة تضرب البلاد اعتبارًا من اليوم الأربعاء 13 فبراير وحتى السبت 16 فبراير، الأمر الذي يعيق الاحتفال بعيد الحب "الفلانتين"، الموافق 14 فبراير، في الأماكن المفتوحة، وهو اليوم الذي ينتظره العشاق للتعبير عن حبهم ومشاعرهم، ويتسارع المحبون لاقتناء الهدايا المناسبة، وإهداء الزهور والرسائل النصية التي تحمل في طياتها ما يكنوه لهم في قلوبهم.

رصد "الوطن" أراء السيدات في كيفية الاحتفال في ظل ظروف الطقس السيئ في السطور التالية وجميعهن ربات منزل.

"مفيش فلانتين، عيد الحب اتضرب"، بتلك العبارة عبرت الزوجة "ندى. س" عن حزنها بسبب ما أعلنته هيئة الأرصاد عن الطقس الذي سيضرب البلاد، وذكرت: "الوضع هيختلف بشكل تام، كنا مخططين نقضي اليوم ونسافر ونغير جو، كده هنضطر نحتفل في البيت، هعمل عشاء حلو وجو رومانسي، وإضاءة دافئة، وشموع، مثل الفنادق".

"لو بإيدي أغير الجو كنت غيرته"، عبرت "نانسي. ص"، عن الوضع الذي سيجعلها تتخلي عن قضاء "عيد الحب"، بالطريقة التي كانت تريديها، وأوضحت: "هحاول احتفل النهاردة أو بكرة قبل الجو ما يتقلب، هنخرج أنا وزوجي نقضي اليوم قبل يوم الفلانتين، ونكون كسبنا الوقت، هنروح أي مول في مكان مقفول ويكون فيه ملاهي ومطاعم، ونعمل كل حاجه سواء أكل أو تسوق، تحسبًا لتغير الطقس".

وقررت "مها. ر" البقاء على قرارها وطريقة احتفالها مع زوجها، ولكن بإجراء تعديل بسيط، وذكرت: "زوجي كان حاجزلنا فندق نقضي فيه يومين، غير ميعاد الحجز وقدمه يومين، بحيث نقدر نحتفل زي ما قررنا".

"البطانية، والمشروب الساخن"، طريقة احتفال "ميار. ي"، بعيد الحب، وذكرت:" اليوم اتضرب هو غضب علينا من ربنا، نقضيه بقي تحت البطانية بعيدًا عن السقعة والتراب والمطر".

"هنلبس الكمامات"، قررت "عبير.م" التأقلم مع الوضع الذي سيضرب البلاد والتعامل معه بمنتهي الذكاء من خلال ارتداء الكمامات، وذكرت:"هننزل ونخرج نروح سينما أو أي مطعم نقضي وقتنا فيه من خلال الكمامات وانا وزوجي بنحب نمشي تحت المطر، ونعيد الرومانسية من تاني".