علاقات و مجتمع

كتب: محمود البدوي -

12:37 ص | الخميس 31 يناير 2019

أرشيفية

استنكرت الدكتورة آمال إبراهيم، استشاري العلاقات الأسرية، إطلاق بعض الشباب حملة "خليها تعنس"، موضحة أن البعض استغل اسم حملة "خليها تصدي" الخاصة بالسيارات والاعتراض على ارتفاع السيارات، وأطلق "خليها تصدي" من أجل الشهرة.

وأضافت "إبراهيم"، خلال حوارها في برنامج "90 دقيقة"، مع الإعلامية جيهان لبيب، على قناة "المحور"، أن حملة "خليها تعنس" ليس لها مبادئ وأهداف، وأن الحملة شوهت صورة مصر أمام البلدان العربية.

وأوضحت أن الحملة تغطي على الحملات الإيجابية التي كانت ستنتشر في الفترة المقبلة لمحاربة الغلاء، واصفة الحملة بأنها سلبية ونوع من أنواع التنمر وإساءة شديدة للمصريين والمصريات.

أخبار قد تعجبك