امرأة قوية
لينا ماكالستر

 كراسيهم المتحركة لم تمنعهم من تحقيق إنجازاتهم والوصول إلى أحلامهم وتحقيق النجاحات، فإن أخذ الله منهم شيئًا فقد أعطاهم ما هو أهم ليساعدهم في إحراز أهدافهم، والاندماج وسط الناس العادية والتفوق عليهم في مجالاتِ عدة ليثبتوا أن الإعاقة في الفكر وليست في الجسد.

أجرى"الوطن" حوارًا مع البريطانية "لينا ماكاليستر" التي كسرت القيود المتعارف عليها لمتسابقات ملكات الجمال.

من هي لينا ماكاليستر؟

- ولدتُ عام 1990، في"كارلايل"، وهي مدينة تقع في مقاطعة كمبريا، بإنجلترا، تخرجت في كلية الاقتصاد والإدارة، أعمل كمحاسبة في شركة عقارية، لم أتزوج حتى الآن وما زلت آنسة.

ما القصة وراء الكرسي المتحرك؟

- تعرضتُ لحادث سيارة خطير عندما كنت في الثامنة عشرة من عمري، عانيت من العديد من الإصابات، وأحد تلك التي أسفرت عن كسر ظهري وأصبتُ بالشلل، وأصبحتُ غير قادرة على المشي أو الحركة إلا عن طريقه.

كيف تغيرت حياتك بعد الحادثة؟

- أخذت وقتًا طويلًا للتأقلم مع الوضع الذي أصبحتُ عليه، في بداية الأمر شعرت بأني فقدتُ الحياة ولم يعد لدي رغبة فيها، فقد انقلبت حياتي رأسًا على عقب، ولكن في النهاية قررت التصالح مع نفسي ومع إعاقتي، حتى أصبت بمرض سرطان الثدي.

متي اكتشفتِ إصابتك بمرض السرطان؟

- في العام الماضي، ذات يوم حينما استيقظت من نومي شعرت بورم شديد، مع تورم بالغدد الليمفاوية تحت ذراعي الأيمن.

كيف استقبلتِ خبر إصابتك بالمرض؟

- انتابني إحساس بالصدمة والخوف من المجهول فور علمي بضرورة إستئصال "الثدي"، واستدعي الأمر حجزي بالمستشفى لشهورِ عدة، اعتقد الأطباء أنه مجرد شيء دهني، ولكن بعد إجراء الفحوصات تبين أنه ورم خبيث وبحاجة لاستئصال، وكانت نسبة الشفاء حوالي 50%.

من ساعدكِ لتخطي تلك المرحلة؟

- تلقيتُ تشجيعًا كبيرًا ودعمًا من عائلتي وكذلك أصدقائي المقربين، كانوا دائمًا يقولون لي "أنتِ قادرة على تخطي ومواجهة الصعوبات، مثلما تخطيتِ الحادثة التي تعرضتِ لها".

ما هي مراحل علاجك منذ بداية المرض حتى هذه اللحظة؟

- كان عليّ أن أذهب خلال أسابيع قليلة لتلقي العلاج، كانوا يقولون إن العلاج الكيميائي يمكن أن يمنعني من إنجاب الأطفال، ثم بدأت العلاج الكيميائي كان من الصعب أن أفقد كل شعري ولكن بعد 6 جلسات انتهيت من ذلك، ثم بدأت 4 أسابيع من العلاج الإشعاعي وذلك لتدمير أقل قدر ممكن من الخلايا السليمة الطبيعية.

هل انتهيتِ من مراحل علاجك وتم شفاؤك بشكل كامل من السرطان؟

- أنا لم أكمل علاجي بعد، سأواصل رحلة العلاج خلال شهر أغسطس من العام الحالي.

كيف دخلتِ مسابقة "modern beauty queen"؟

-عندما رأيت إعلاناً للاشتراك في مسابقة جمال، أقنعني صديق بالمشاركة، فلا ينقصني من الجمال شيئًا للتقدم لخوض مثل هذه التجربة.

هل وافقتي على دخول المسابقة؟

- في البداية كنت أرفض وبشدة لأني كنت على يقين من أنني سوف أخسر، لكني قررت المشاركة لمجرد التسلية.

هل كان هناك شروط للمسابقة؟

- كان هناك شروط ولكن لم أخضع لها فقد تم قبولي في الحال حينما شعروا بأن لدي ثقة بالنفس وأريد الاشتراك والمنافسة على اللقب بكل قوة وثبات.

- كيف تصفِ تجربتك بالمسابقة؟

- كانت تجربة لا بد من خوضها لمواصلة نجاحاتِ أكثر بعد المعاناة التي تعرضت لها في حياتي، فهي تجربة رائعة وأشعر بالفخر لما أنجزته بها.

ما هو شعورك بعد وصولك للنهائيات؟

- لم أصدق نفسي عندما وصلت لنهائيات المسابقة وفُزت بها، فكان يوجد عدد من المشتركات البارعات وفائقات الجمال.

كم بلغ عدد المشتركات اللاتي كُن ينافسن على اللقب؟

- أربع نساء كُن ينافسن على اللقب في النهاية، واستطعن كسر القوالب ودخلن مسابقات لإظهار أن الجمال ليس له حدود.

ما هي طموحاتك وأحلامك؟

- الشفاء الكامل من مرض سرطان "الثدي"، وأن يكون لدي شركة خاصة لممارسة مهنتي وتحقيق أحلامي وطموحاتي.

 

 

أخبار قد تعجبك