رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: ندى نور -

04:19 م | الثلاثاء 29 يناير 2019

خطف طفل وتزوير في أوراق رسمية

علاقة زواج استمرت 5 سنوات، أسفرت عن إنجاب طفل 4 سنوات، تبحث عنه الأم في كل مكان ولم تجده بعدما خطفه والده ورحل به إلى ألمانيا كما ذكرت الأم في شكواها التي تقدمت بها  لمكتب "شكاوى المرأة" التابع للمجلس القومي للمرأة.

خلافات نشبت بين "أمل. أ"، 37 عامًا، تعمل مدرس مساعد وبين زوجها مهندس مدني، فتروي الزوجة الثلاثينية معاناتها، قائلة: "أهله كانوًا من مستوى اجتماعى كويس اتجوزنا على طول مكنش فيه أي مشاكل، لكن لاحظت غيرته من نجاحي وشغلي".

صدام دائم بين الزوجين لرغبته الدائمة بعد إنجاب طفلها الوحيد أن تترك العمل وتتفرغ لتربيته وعند رفض الزوجة زادت المشاكل بينهما، وتقول: "المشاكل بينا كترت أوي كنت لازم أتطلق وخاصة بعد ما قطع كل ورق الرسالة بتاعتي علشان اسقط، وللحافظ على نفسية ابني اللي كان على طول بيشوفنا بنتخانق كنت لازم اطلب الطلاق".

وتابعت السيدة الثلاثينية: "بعد الطلاق مر شهر واحد وبعد كده خطف ابني،  وهو نازل من أتوبيس المدرسة اتفق مع بلطجية خطفوًا الولد وكل أهله كانوا شايفين الموقف ومحدش ادخل بحجة خوفهم من البلطجية بس هما كانوا عارفين كل حاجة".

لم تتمكن الزوجة من إثبات الواقعة وأن زوجها هو الذي قام بها: "بعد ما خطف ابني فضلت كعب داير على المحاكم بحاول أرجعه ابني لكن مفيش فايدة وكمان هو اللي عمل محضر اتهمني فيه بالتقصير في تربية ابني".

"تزوير في أوراق رسمية وخطف"، وغيرها من الأفعال التي قام بها الأب ليتمكن من إخراج نجله من البلاد، وتضيف الأم الثلاثينية: "خطف ابني وسفره تركيا وبعد كده البرتغال ومنها لألمانيا كل حركات ابني معروفة من السفارة بس محدش عارف يرجعه، وابني خرج بباسبور إن عنده سنة وهو عنده 4 سنين يعنى كمان تزوير".

كان الطفل مجرد أداة استخدمها الأب للحصول على الإقامة في المانيا، فقالت: "كل اللي كان عايزة من الولد إنه يحصل على الإقامة في ألمانيا لأنه كان بيشتغل هناك وله الحق في الحصول على الإقامة في هذه الحالة".

 وتابعت الأم: "كل شويه يغير مكان الولد ومش عارفين نحدد مكانه أنا مش عايزة حاجة غير ابني، ومفيش حاجة اسمها أب يخطف ابنه وأنا الحضانه معايا ومش عارفة ارجعه".