أم صح
حمل

حذر الدكتور أحمد عاصم الملا استشاري الأمراض النسائية والحقن المجهري والمناظير، حالة "المبيض المبكر"، والتي يمكن أن تسبب الإصابة بالعقم المبكر أو صعوبة الحمل.

وقال "الملاط، في تصريحات صحفية، إن مرض فشل المبيض المبكر هو عجز المبيض في إنتاج الهرمونات الأنثوية اللازمة لضمان حدوث تبويض منتظم بشكل مبكر أي قبل سن الأربعين مما يؤدي إلى حدوث صعوبة في الحمل وعقم مبكر أو انقطاع مبكر للدورة الشهرية بالنهاية.

وأضاف أنه يختلط الأمر على البعض بأن فشل المبيض المبكر هو نفسه انقطاع الدورة الشهرية المبكر ولكن الأمرين مختلفين تمامًا حيث إن السيدات اللاتي يصبن بفشل المبيض المبكر قد تأتيهن الدورة الشهرية بشكل متقطع وغير منتظم أو منتظم أحيانًا ولمدة سنوات قبل انقطاعها كلياً، كما أنهن قد يحملن وينجبن أيضًا، على عكس انقطاع الدورة الشهرية المبكر والذي تنقطع فيه الدورة الشهرية تمامًا ولا يمكن للسيدة المصابة به الحمل.

وأوضح، أنه لا يوجد أي علاج قد يعيد أو يحسن مخزون المبايض المتبقي، ولكن هناك علاجات لتنشيط ما تبقى من المخزون للمساعدة على الحمل في بعض الحالات وقد يلجأ الطبيب المعالج للحقن المجهري أو الزراعة لتحسين فرص الحمل عند السيدات التي يعانين من فشل مبكر بالمبيض.

وأشار إلى أنه يجب على السيدة مراجعة الطبيب إذا انقطعت دورتها الشهرية لمدة 3 شهور أو أكثر، لمعرفة السبب في هذا الانقطاع والذي قد يكون بسبب فشل المبيض المبكر أو لأسباب أخرى مثل الحمل والتوتر والضغط النفسي وتغير العادات الغذائية أو الرياضية.

الكلمات الدالة