صحة ورشاقة
رئيس قسم الصدر بطب قصر العيني يحذر من إهمال ضيق التنفس

حذر الدكتور أيمن السيد سالم، أستاذ ورئيس قسم الصدر بكلية الطب قصرالعيني، من التهاون بأعراض ضيق التنفس المتمثلة في السعال والصفير، مؤكدًا أن الأمر يزداد سوءًا مع أي نشاط بدني أو ممارسة الرياضة، كما أن الالتهاب الرئوي الناجم عن البكتيريا العقدية الرئوية، تؤدي إلى تراكم السوائل في الأكياس الهوائية للرئة، والتي تؤدي بعد ذلك إلى ضيق التنفس.

وأوضح سالم، في تصريحات صحفية، أن الربو يحدث نتيجة التهاب في الشعب الهوائية، مسببا تضخم أو تضييق في الرئتين ما يؤدي لضيق التنفس، والذي بدوره يهدد القلب والأوعية الدموية، مضيفا أن الانسداد الرئوي، من أسباب ضيق التنفس، وهو حالة مرضية يحدث فيها انسداد الشرايين في الرئة بسبب تجلط الدم، كما أنه ينتج عن مرض الانسداد الرئوي المزمن وهو مرض يتضمن حالتين غالبًا ما تحدثان معًا التهاب الشعب الهوائية المزمن وانتفاخ الرئة.

وأشار إلى أنه ليس هناك علاج لمرض الانسداد الرئوي المزمن، وبالتالي فإن أفضل طريقة يمكنك التعامل معها هو علاج الأعراض وإيقاف التدخين فورا.

وتابع: أن الانسداد الرئوي (ب) الأكثر شيوعًا، ويحدث بسبب تجلط الدم في وريد الفخذ، ويسمى المرض بتخثر الأوردة العميقة، وهو ما يتسبب في ضيق التنفس وآلام في الصدر، وفي بعض الأحيان، يحدث انخفاض في درجة الحرارة أو زيادة معدل ضربات القلب.

ونصح رئيس قسم الصدر بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة، بزيارة الطبيب المختص عندما يشعر المريض بالأعراض السابقة، حتى لا تحسبا لتطور الحالة وخطورتها.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك