رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

الشائعات تطال "دفاية الشتا": العدس فيه دود

كتب: رحاب لؤي -

01:21 م | الأربعاء 09 يناير 2019

الشائعات تطال

أخبرت زوجة خميس العجيلى أنها عثرت على ديدان فى العدس لكنه لم يصدقها. الرجل القاطن بمحافظة مرسى مطروح شبع قلقاً فى أيام سابقة من اللحوم المريضة والدجاج سيئ التخزين والخضار غير المطابق للمواصفات.

طالع «الحلة» حين عاد إلى المنزل ليفاجأ بالمشهد، «مابقاش إلا العدس كمان»، مؤكدا أنه «مابيظهرش غير لما يتحط على النار، دود صغير بيطلع على الوش بعد غلى العدس لمدة عشر دقائق».

ثم بدأ يحذر أصدقاءه وزملاءه من العدس: «بلاها الشتا ده».

الرعب ذاته سيطر على بركة إسماعيل: «أنا سلقت العدس بالليل نص سلقة عشان أحضّر لأكل تانى يوم، لقيت حاجات بيضا فوقه ومابقتش عارفة ده دود ولا إيه، العدس نوعه نضيف وغالى وجاى مغلف وتاريخ الإنتاج حديث جداً، مابقتش عارفة أروح فين ولا أسأل مين؟».

«دود مسرطن إياكم والعدس»، هكذا انتشرت التحذيرات كالنار فى الهشيم عن الوجبة المفضلة فى فصل الشتاء وسط توجس الكثيرين، تارة من لون العدس الذى يبدو غريباً، وتارة من الأشياء الصغيرة البيضاء.

ردت رقية حسن، أخصائية علوم وتكنولوجيا الأغذية، على تلك الشائعات، فهي كانت واحدة ممن مروا بتجربة العدس لكنها لم تُلقِ لها بالاً: «من إمتى الدود بيسبب سرطان لو افترضنا إنه الظاهر على العدس دود؟»، تساءلت المهندسة الشابة.

ثم أكدت مطمئنة الجميع: «الظاهر على العدس هى براعم، وحبة العدس من هذا النوع نسميها حبوب مستنبتة، وهى مضادة للسرطان وليست مسببة له، الفارق بين البرعم والدودة كبير، البرعم يخرج من نقطة واحدة فى فلقة العدس ولا يوجد به حلقات والتنبيت يكون أملس، أما الديدان فتكون واضحة ولا يشعر من يراها بلبس أو شك فى طبيعتها».