امرأة قوية
رحمة خالد

بفستان فضفاض مزين بنقوش زاهية، ظهرت رحمة خالد أمام الكاميرات لتقديم فقرة ببرنامج "يوم جديد" على قناة "الغد"، خاطفة الأضواء بثقة واحترافية، وملامحها البريئة، المخبرة عن إصابتها بمتلازمة داون، بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.

"مانمتش طول الليل من فرحتي، وفضلت حاضنة الفستان".. كلمات تلقائية عبرت بها صاحبة الـ22 ربيعًا لـ"الوطن"، عن سعادتها بتحقيق حلمها بالعمل كمذيعة حتى لو لمدة دقائق على الهواء، ورغم شعورها بالقلق حاولت استيعاب الأمر لتبدأ بثقة في الحديث عن ذوي القدرات الخاصة، بعد عبارات تشجيعية من فريق إعداد البرنامج، مؤكدين تميزها وجمال طلتها، التي استشارتهم في اختيارها بالأمس.

احتفاء واسع لاقته رحمة من العاملين بالقناة ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، المشيدين بـ"التجربة الراقية"، مادحين أداء "أول مذيعة مصرية من متلازمة داون"، متمنيين ظهورها بصورة دائمة على القنوات الفضائية، ما أزاد من ثقتها بنفسها، وسعيها لتطوير مهاراتها وقدرتها. 

دورات تدريبية متخصصة في التقديم الإذاعي والعمل الإعلامي، درستها بجد خلال الأشهر الماضية، لتعويض عدم تخصصها، كونها درست الثانوي الفندقي، وتخرجها في معهد "الألسن" للسياحة والفنادق قسم دراسات سياحية، العام الجاري.

خطوات بسيطة بدأتها منذ عامين، بتقديم فقرة شهريًا بعنوان "أخبار ذوي الإعاقة" عبر برنامج إذاعي "أطفال اليوم" على راديو "صوت العرب"، موضحة، أنها تحارب للعمل في الإعلام، لأنه أسرع وسيلة لتحسين صورة ذوي الاحتياجات الخاصة، والتأكيد بمثال عملي من خلالها على قدرتهم على العمل في المهن المختلفة.

السعي في تقديم برنامج تلفزيوني، نشأ داخلها عقب إجرائها العديد من اللقاءات، لتميزها في السباحة والتنس وكرة السلة، منذ أن تمت الـ8 سنوات، وتحقيقها بطولات محلية ودولية، أهمها حصوها على جميع بطولات الجمهورية في السباحة منذ عام 2008 حتى الآن، وسفرها 7 دول خلال مشاركتها في المنافسات الإقليمية والعالمية، أبرزهم إيطاليا وكوريا وعمان.

الألعاب الرياضية والعمل الإعلامي ليس الموهبتان الوحيدتان لـ"رحمة"، التي احترفت التصوير الفوتوغرافي، وسافرت إلى الولايات المتحدة لعرض مجموعة صور ورسومات أبدعت بها مع أصدقائها، فضلا عن إلقائها كلمة باللغة الإنجليزية على الحضور حول قدرات أصحاب متلازمة داون، في إطار تبادل الثقافي بين مصر وأمريكا، مختتمة حديثها: "إحنا نقدر نعمل كتير، وأنا هفضل أحلم لغاية ما أحقق كل اللي بتمناه".

أخبار قد تعجبك