أخبار تهمك
كيت ميدلتون

بحسب فيلم وثائقي عن العلاقات في عائلة دوق كامبردج، للصحفي آشلي بيرسون، فإن كيت ميدلتون، حاولت كسر تقاليد الملكة إليزابيث الثانية، في يوم زفافها من الأمير ويليام.

وحدث ذلك، حينما طلب ممثلو العائلة المالكة من كيت ميدلتون، أن تجمع شعرها في تسريحة عالية من أجل الاحتفال الرسمي للزواج، كما هو معتاد لجميع العرائس، لكن كيت لم ترغب في ذلك، حيث أنها هي وخطيبها يحبان أن يكون شعرها مسدولًا، وفقًا لموقع "politeka". 

وأدى الخلاف إلى مشكلة حقيقية، ونتيجة لذلك، جرى التوصل إلى حل وسط، إذ وافقت كيت ميدلتون على رفع جزء من شعرها، تاركة الجزء الآخر مسدولًا.

ويذكر أن هذا لم يكن الانتهاك الأول لتقاليد العائلة المالكة، حيث كانت كيت ميدلتون أول شخص عادي يتزوج من أمير، وانتقد العديد في البداية ذلك، لكن بعد فترة تراجعوا عن أقوالهم، حيث كانت كيت ميدلتون زوجة وأم رائعة.

أخبار قد تعجبك