هو
الأسرة الملكية

كشفت السلطات البريطانية أن متشددا أنشأ "قناة إلكترونية" متخصصة في مساعدة المتشددين على شن هجمات إرهابية، أبرزها حثه على استهداف الأمير جورج، نجل الأمير وليام والدوقة كيت ميدلتون، بالإضافة إلى مخططات مرعبة مثل تسميم المثلجات في متاجر بريطانيا لاستهداف الأطفال.

واتهمت السلطات البريطانية المدعو حسنين راشد، البالغ من العمر 32 عاما، بالتحريض على استهداف الأمير جورج، من خلال نشر صورته وعنوان مدرسته، مرفقا إياها برسالة تقول: "حتى العائلة المالكة لن تترك وشأنها".

وحث الإرهابي على استهداف موكب "عيد الهالوين" في نيويورك، ومحطات سكك حديدية في أستراليا، وفق ما ذكر موقع "سكاي نيوز".

وقالت المدعية أنابيل دارلو، إن الهجمات التي اقترحها المتشدد "لم تفرق بين الأطفال والبالغين، أو عناصر القوات المسلحة والمدنيين"، لافتة إلى أنه دعا إلى حقن الـ "آيس كريم" في المتاجر بمواد سامة.

كما نشر راشد صورة لسفير ميانمار لدى المملكة المتحدة وعلق عليها بالقول: "تعرفون ما عليكم فعله"، وقدم نصائح تتعلق بشن أنواع مختلفة من الهجمات، مثل استخدام القنابل أو مواد كيماوية أو السكاكين، فيما نفى راشد جميع التهم الموجهة إليه.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك