رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

أخبار من الوطن نيوز

بالفيديو| حكايات ودموع مطلقات بعد منعهن من رؤية أبنائهن بسبب الآباء

كتب: أحمد حامد دياب -

07:49 ص | الإثنين 12 نوفمبر 2018

ايمان الحصري وضيوفها

ارتفعت نسبة الطلاق في المجتمع المصري خلال الفترة الماضية والتي يقع ضحيتها الأبناء الذين يعانوا مع آبائهم بين أحكام الرؤية والضم وبين دعاوى الاختطاف ومنع الرؤية التي يعاني منها البعض.

فتحت الإعلامية إيمان الحصري، في برنامج "مساء dmc" المذاع عبر فضائية "dmc"، ملف معاناة بعض السيدات من اختطاف آبنائهم على يد آبائهم رغم وقوع حضانة الأطفال معهم.

تزوجت واختطف طليقها أبنائها حتى لا يربيهم زوج أمهم

أسماء عادل التي تزوجت عام 2008 من شاب من محافظة الأقصر واتفقوا على الانفصال بعد زواجهم بشهر لأسباب رفضت ذكرها احترامًا لنجلها، واكتشفت حملها واتفقوا على أن يبقى الطفل معها بعد ولادته ليصبح طفل سوي وكان يزوره والده الذي تزوج بأخرى باستمرار، وكان الطفل يقضي شهرين من إجازة آخر العام بصحبته في الأقصر حتى وصل الطفل لسن 8 سنوات.

وحكت أسماء عادل أنها قررت الزواج من شخص آخر وأخبرت زوجة طليقها وأنهم أبدوا موافقة على أن يظل الطفل معها إلى أن جاء عم طفلها ومعه تورتة للاحتفال بزواجها وطلب اصطحاب الطفل معه، ومن ثم اتصل بشقيقها وأخبره أن الطفل لن يعيش مع زوج أم ولكنه سيعيش معه في الأقصر، مؤكدة أنها حصلت على أحكام قضائية بضم الطفل ولكنها لا تستطيع تنفيذها بسبب سطوة والد الطفل، مؤكدة أنها لم تر الطفل طوال 3 سنوات إلا مرتين إحداهما في قسم الشرطة بالأقصر، مشيرة إلى أن طليقها حصل على حكم بحضانة الطفل لخالته نظرًا لوفاة والدته.

زواج عن حب انتهى برسالة "واتساب" فيها صوت تعذيبهم بالسب

تهاني إسماعيل لاشين، التي تزوجت عن حب وظلت على ذمة زوجها 5 سنوات وطلقت منه بسبب عصبيته، قالت إن زوجها طلقها غيابيًا وظلت تنفق على 3 أطفال "ولدين وبنت" لمدة عامين حتى رفعت عليه دعوى قضائية للحصول على نفقة لأطفالها وأن المحكمة حكمت بـ1500 جنيه كنفقة للأطفال.

وأوضحت تهاني إسماعيل أنه كان يرفض رؤية الأطفال وكانت تترجاه لمدة 3 سنوات ليراهم حتى يصبحوا أسوياء نفسيًا وكان يستضيفهم كل فترة استضافة ودية خلال الإجازات.

وأشارت تهاني إسماعيل أن طليقها تزوج وكان يأخذهم باستمرار، وطلب أخذهم لمحافظة بني سويف في محل عمله وأنها وافقت، ثم فوجئت باتصال من ابنتها تخبرها فيه بأن والدهم لن يسمح لهم بالعودة لأمهم، مؤكدة انه كان يسجل المكالمة لابنته وابنته أخطأت وقالت "لو مش هييجي ياخدنا عنه ما جه".

وأوضحت تهاني اسماعيل أن طليقها أرسل لها رسالة صوتيه عبر "واتساب" فيه صوتهم وهو يقوم بتعذيبهم بالسب ومنعها من التواصل معهم لمدة 10 أشهر، وحصلت على حكم ضده بالسجن لمدة 6 أشهر لتبديد المفروشات وأنه ساومها على حقوقها المالية والمادية مقابل رؤية الأطفال.

وأشارت تهاني إسماعيل إلى أنها وافقت على التنازل عن مستحقاتها المالية والمعنوية علاوة على تنازلها عن أهليتها باعتبارها فاقدة الأهلية ولا تستطيع حضانة الأطفال فقط من أجل رؤية أبنائها، مشيرة إلى أن زوجها اصطحب الأطفال لطنطا حتى لا تراهم مرة أخرى، وأن أبنائها لم يذهبوا للمدرسة خلال 3 سنوات لاعتبار الولاية التعليمية معها، مشيرة إلى أن طليقها يزعم أنها حصلت على 50 ألف جنيه للتنازل عنهم.

زواج عن حب من عماني وخطف الأبناء من السفارة بعدما خلعته لزواجه من الثانية

نورهان محمد السيد، تزوجت عام 2002 من شاب عماني عن حب رغم رفض الأهل في البلدين وسافرت معه لسلطنة عمان مؤكدة أنها أول ما سافرت معه وجدت إنسان آخر وعاشت في إهانات لا نهاية لها من الشاب وأسرته، وكانوا يسبوها لاعتبارها مصرية من الفراعنة، مشيرة إلى أن زوجها اعتدى عليها بالضرب في الشارع وأخذ أبنائه وتركها في الشارع في سلطنة عمان، وأنها لم تر أبنائها الثلاثة منذ 4 سنوات.

وأكدت نورهان محمد السيد، أن طليقها تزوج من أخرى وحصلت على حكم بخلعه، وظل ينفق على الأطفال لفترة ثم امتنع عن الانفاق حتى عندما مرض أحد أبنائها، مشيرة إلى أنها ذهبت للسفارة العمانية بالقاهرة لمقابلته مع أبنائها، فاختطفهم وسافر إلى عمان، كما اعتدى عليهم بالضرب وكسر سنة أحد أبنائها بعد سفرهم.

أميرة محمد كاتبة وباحثة والمتحدثة باسم حملة أمهات مع إيقاف التنفيذ، قالت إن الحملة لها مطالب عدة منها ضبط وأحضار الأب فور صدور قرار التسليم من المحامي العام.

وطالبت المتحدثة باسم الحملة بتحديد آليات لتنفيذ أحكام الرؤية، مؤكدة أن مصر البلد الوحيدة التي لا تجرم اختطاف الآباء لأبنائهم خلال الاستضافة.

عصام حجاج، محامي، طالب بتعديل قوانون الرؤية الحالي، بسبب المشاكل الناجمة عنه، مشيرًا إلى أن القانون الحالي سيتسبب في وقوع كوارث مستقبلًا.

وطالب حجاج بتخصيص شرطة لقضايا الأسرة من أجل تنفيذ أحكام الضم والرؤية وغيرها من القضايا الأسرية.

وأكد حجاج أن هناك 160 ألف قضية رؤية كل عام تعرض على المحاكم.