كافيه البنات
حادث اغتصاب

كانت تسير هادئة البال مطمئنة مع زوجها أعلى كوبري المنيب بمنطقة العمرانية، للذهاب إلى بعض الأقارب، قبل أن يتوقفهما 5 أشخاص أشهروا في وجهها الأسلحة البيضاء وهددوها بها ثم اقتادوها برفقة زوجها إلى منطقة زراعية ناحية الكوبري.

داخل عمارة تحت الإنشاء بمنطقة العمرانية، قيدوا المجرمون الزوج، وكمموا فمه لكنهم تركوه يشاهد ما هم مقبلين على فعله في زوجته، فقد اتفق المجرمون وهم "بركات. ص" 23 سنة عطار، و"ممدوح. ش" 17 سنة عامل، و"هاني. ث" 22 سنة ترزي، و"خالد. م" 22 سنة نجار، و"هراس. ب" 19 سنة بائع متجول، على اغتصاب السيدة التي تبلغ من العمر 21 عاما أمام مرأى ومسمع من زوجها.

حاولت الزوجة الفرار منهم، وتوسلت إليهم بأنها حامل في الشهر الخامس كي يتركونها تذهب، لكنهم أصروا على تلك المحاولة، وتناوبوا اغتصابها عدة مرات، واستباحوا رجولة زوجها، وما أن انتهوا من تفريغ شهواتهم، سرقوا قرطها الذهبي، و150 جنيه كانت بحوزتها، وتركوها تذهب.

توجه الزوج على الفور إلى القسم وبلغ بما حدث، وعلى الفور تم تشيكل فريق بحث، وقبض على المتهمين الخمسة، وسيدة أربعينية أخفت المسروقات لديها، وكان حكم الإعدام بانتظارهم، ما عدا الطفل الحدث حكم عليه بالسجن 15 سنة مشدد وهي أقصى عقوبة على حدث، والسيدة بـ3 سنوات أشغال شاقة.

وقضت محكمة جنايات الجيزة حكمها بإجماع الآراء، وصدر الحكم برئاسة المستشار إسماعيل محمد إسماعيل، وعضوية المستشارين حمدي أحمد، وأحمد حافظ، وذلك في يونيو من العام 2001، كما نشرت جريدة "الأهرام" في عددها الصادرة بتاريخ 21 من نفس الشهر والعام.

أخبار قد تعجبك