أخبار تهمك
لافتة

أثار ظهور لافتة "المستر بيحبك وبيغير عليكي.. أوعي تسيبيه" للمرة الثانية خلال يومين بمنطقتين مختلفتين بالحي الشرقي بمدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين أهالي المدينة، الذين شاهدوا الـ"بانرات" قبل أن يجري إزالتهما بواسطة حي شرق المدينة، وتحرير محضر بالواقعة.

وقال إبراهيم عبدالسيد أحد أهالي حي شرق، إن اللافتة الأولى جرى تعليقها بمدخل مدينة شبين الكوم الواصل لطريق قويسنا، وأمس، ظهرت من جديد بمدخل حي ميت خاقان، مشيرا إلى أنه جرى تقديم شكاوى للحي الذي أزالها من جديد: "تلك الأفعال تتسبب في خدش الحياء العام".

فيما لفتت نجوى أمين رئيس حي شرق شبين الكوم، إلى أنه جرى الدفع بحملة من الحي مكونة من إدارة الإشغالات والمرافق لإزالة اللافتات الأخرى التي ظهرت في شوارع مدينة شبين الكوم، مضيفة أنه جرى تحرير محضر رسمي بالواقعة، ويجري عمل التحريات اللازمة للتعرف على الشباب الذين قاموا بتعليقها.

الوطن تواصلت مع صاحب شركة الدعاية والإعلان التي صممت ونفذت اللافتات التي ظهرت بالمدينة، وفضل عدم ذكر اسمه، وقال إنه فوجئ منذ 5 أيام بثلاث طلاب بالمرحلة الثانوية "بنتين وولد"، يطلبون منه تصميم 3 "بانرات" لتعليقها بالشارع، وبعد قراءة محتوى اللافتة: "استفسرت عن القصة، وأكدوا أنهم يتلقون دورسا مع أحد المدرسين ولكنه أصيب بحالة نفسية سيئة عقب انفصال خطيبته عنه، وتوقف عقب ذلك عن الدروس".

وأضاف أنهم أرادوا الإصلاح بين المدرس وخطيبته، معللين بأنهم يكنون كل الحب والتقدير لمدرسهم ويريدون إخراجه من الحالة النفسية السيئة التي يعاني منها، موضحا أن الموضوع كان غامض من البداية حيث أنهم لم يفصحوا عن أسمائهم وجرى الاتفاق على تنفيذ 3 "بانرات": "علقوا 2 منهم حتى الآن بمعرفتهم، وعلمت منهم أن البانر الأخير سيعلق بشارع سميح مبارك (شارع الإستاد) بالقرب من منزل خطيبة المدرس".

وأشار إلى أنهم أرادوا عدم ذكر اسم المدرس أو خطيبته أو أول حروف من أسمائهم، مضيفا أنه بعد تنفيذ اللافتات حضر أحد الطلاب لاستلام ودفع قيمة الـ"بانرات"، حيث تكلف الواحد 160 جنيها جرى تسليمها دفعة واحدة، مضيفا: "من المنتظر أن يعلق البانر الثالث والأخير خلال الساعات المقلبة بالقرب من منزل خطيبة مدرسهم"، ونفى صاحب شركة الدعاية أن تكون الـ"بانرات" نوع من أنواع الدعاية الجديدة والغريبة لأحد المشروعات أو المحال.

أخبار قد تعجبك