أخبار تهمك
مايا مرسي

"ندوة اليوم تكتسب أهمية كبيرة في ظل التدفق الهائل للمعلومات المغلوطة والشائعات والأخبار الكاذبة، والتي تنتشر باستخدام التكنولوجيا عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي".. بهذه الكلمات استهلت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة كلمتها خلال الندوة التي عقدها المجلس اليوم بعنوان "المرأة والأمن القومي".

وأضافت: "لقائنا اليوم يأتي قبل أيام من ذكرى وطنية غالية على قلب كل مصرى ومصرية، إنها الذكرى الـ45 لانتصارات السادس من أكتوبر المجيدة".

وتابعت أن هناك حربا ضد الإرهاب تخوضها مصر لا تقل شراسة عن حرب أكتوبر مقدمة التحية للجيش المصري وللأمهات والزوجات اللاتي تركهن أزواجهن وأولادهن للدفاع عن الوطن.

وتابعت: "المرأة المصرية صانعة السلام تقف بجوار دولتها وجيشها في الحرب ضد الارهاب وبإصرار لايعرف الخوف ولا ينال منه حزن على من ذهب من شهدائنا الأبرار فداءا اللوطن".

وأضافت أن تضحيات المراة ونضالها مستمر منذ حملات التهميش عند مطالبتها بحقوقها في عهد الإخوان المسلمين وحتى تصدرت المشهد في ثورة 30 يونيو المجيدة ومشاركتها عقب ذلك بكافة الإستحقاقات السياسية مؤكدة على دورها في المشاركة في حماية الأمن القومي المصري.

وأشارت إلى أن المركز القومي للمرأة حريص على مشاركة المرأة الوطنية فقام بالعديد من الحملات والمبادرات الوطنية لدعم دور المرأة والتأكيد على مشاركتها الإيجابية ومنها على سبيل المثال حملة "صوتك لمصر" وحملة "طرق الأبواب" وغيرها من المبادرات والحملات المختلفة.

 

 

 

أخبار قد تعجبك