صحة

كتب: منى السداوي -

07:29 م | الأحد 17 يونيو 2018

سمنة الأطفال تزيد خطر التهاب المفاصل

حذرت دراسة بريطانبة حديثة أجراها باحثون بجامعة أوكسفورد البريطانية، من أن إصابة الأطفال بالسمنة، تزيد خطر إصابتهم بالتهاب المفاصل العظمي، بمنطقتي الورك والركبة.

وجاءت النتائج التي عرضت أمام المؤتمر الأوروبي السنوي لأمراض الروماتيزم، الذي عقد في العاصمة الهولندية أمستردام، في الفترة من 13-16 يونيو الجاري، أن السمنة والتهاب المفاصل العظمي، هما مشكلتان متلازمتان تؤثران على نسبة كبيرة من السكان البالغين في جميع أنحاء العالم، لكن دراسة العلاقة السببية بين هذا الارتباط أمر صعب بسبب عوامل مربكة.

وجاءت النتائج، بعد أن راجع الباحثون بيانات 337 ألف شخص من الأطفال والبالغين، عبر قياس مؤشر كتلة الجسم، بالإضافة لإجراء فحوصات على مفاصل الورك والركبة والمتغيرات الجينية لدى المشاركين.

ووجد الباحثون، أنه كلما زاد مؤشر كتلة الجسم (الذي يفحص العلاقة بين طول ووزن الجسم وتقدير كمية الدهون)، ارتفع خطر الإصابة بالتهاب المفاصل العظمى في منطقة الورك والركبة لدى الأطفال والكبار.

ولم تجد الدراسة علاقة بين السمنة والتهاب المفاصل العظمى في منطقة اليد.

وقال البروفيسور بريتو هامبرا، قائد فريق البحث، إن "النتائج التي توصلنا إليها تشير إلى أن مؤشر كتلة الجسم عند البالغين يؤثر على الركبتين، في حين أن مؤشر كتلة الجسم في مرحلة الطفولة قد يؤثر على كل من مخاطر الركبة والورك بشكل مماثل".

وأضاف أنه "من المثير للاهتمام أن نتائجنا تتناقض مع الدراسات السابقة التي وجدت علاقة بين السمنة والتهاب المفاصل العظمي في منطقة اليد".

وكانت دراسة، سابقة ذكرت أن إصابة الأطفال بالسمنة في عمر مبكرة تعرضهم لخطر انخفاض معدلات الذاكرة والذكاء، وتؤثر على أدائهم في الاختبارات الإدراكية.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك