كافيه البنات
صورة أرشيفية

على الرغم من تشابه المواقف في كثير من الأحوال، تختلف ردود أفعال النساء تجاه الخيانة الزوجية، فهناك من تواجهها بموجة من الغضب وتلك التي تقع تحت تأثير الصدمة، وأخرى تواجهها بالتجاهل أو التظاهر بعدم المعرفة.

يجمع بين كل هؤلاء النساء قاسم مشترك، وهو أنهن عندما تشكين من الخيانة الزوجية وتطلبن النصحية بشأنها، عادة ما تتلقين نفس مجموعة النصائح المعتادة:

§       طنشي! هيلف ويرجعلك.

§       اهتمي بنفسك أكتر، غيري تسريحة شعرك واعملي "نيو لوك".

§       مشي أمورك عشان العيال

§       مفيش راجل مش خاين

وغيرها من النصائح والتعليقات الشهيرة.

في الحقيقة، لا توجد طريقة واحدة مثلى للتعامل مع الخيانة الزوجية أو رد فعل واحد ثابت وملائم لكل من يتعرض/ تتعرض للخيانة، فالأمر يختلف كثيراً من زوجين لغيرهما، وفقاً لطبيعتهما وسماتهما الشخصية وشكل وخلفية العلاقة التي تجمعهما.

 

كيف يمكنك مواجهة الخيانة الزوجية بنجاح؟

نتفهم صدمتك وغضبك إذا تعرضتِ للخيانة الزوجية، وأنه من الصعب ضبط ردة فعلك حينئذ، ولكن قد يكون من المفيد أن تتعرفي على بعض الإرشادات التي يمكن أن تساعدك على تخطي محنتك بشكل أفضل، أهمها:

1.    عبري عن نفسك وغضبك: اصرخي وقولي كل ما يخطر في بالك للتعبير عما تشعرين به.

2.    لا تتسرعي: بطلب فعل معين، أو اتخاذ قرارات مصيرية كالطلاق. بدلاً من ذلك، اطلبي الانفصال لفترة من الوقت لتصفية ذهنك وتحديد ما تريدينه حقاً.

3.    فكري جيداً: فيما حدث، هل هناك دوافع يمكن أن تبرر خيانة الطرف الآخر؟ هل يقع جزء من المسئولية على عاتقك؟ أم لا؟ هل يمكنكما استعادة الثقة؟

4.    حددي ما ترغبين به حقاً: هل ترغبين في الاستمرار في هذه العلاقة رغم ما حدث؟ هل تحبين شريكك؟ هل ترغبين في إعطائه فرصة ثانية؟ هل تتمكنين من تجاوز ذلك؟ أم لا تريدين أي من ذلك أو تقوين على القيام به؟

5.    تحدثي إلى شريكك: عندما تهدأين تماماً من صدمتك وغضبك، واستمعي للقصة من وجهة نظره، لتقيمي الموقف من كافة الجوانب.

6.    اتخذي قرارك: بعد القيام بكل ما سبق، واعلمي أنه قرار يتعلق بكِ وحدك ولا يحق لأي كان أن يملي عليك ما ينبغي القيام به.

7.    إذا قررت الاستمرار في علاقتك مع الطرف الآخر: تأكدي من تجاوزك لما حدث فعلاً، ولا تتطرقي له مجدداً أو تشعرين الطرف الآخر باللوم والدونية

 

في بعض الأحيان، يكون من الصعب على الشريكين استعادة الثقة ومواصلة حياتهما سوياً بشكل طبيعي. في هذه الحالة، تقبلي الموقف وذكري نفسك دوماً أن علاقتكما وصلت إلى خط النهاية.

 

 

أخبار قد تعجبك