صحة

كتب: إسراء جودة -

04:13 م | الأحد 09 أبريل 2017

صورة أرشيفية

كشفت دراسة حديثة، أجراها باحثون بجامعة القاهرة، أن شيب الشعر مرتبط بتنامي خطر الإصابة بأمراض قلبية، بسبب الأضرار التي تلحق بالشرايين التي تغذي القلب بالدم.

ويعتقد علماء أن بعض الآليات البيولوجية المؤدية إلى أمراض في الشرايين التاجية مثل تناقص صيانة الحمض النووي، والإجهاد المؤكسد، وبعض الإلتهابات، والتغيرات الهرمونية، وتوقف النمو الخلوي، مسؤولة أيضًا عن ابيضاض الشعر.

وقالت الدكتورة إيريني صامويل، المختصة في أمراض القلب بجامعة القاهرة، لموقع "بي بي سي" الإخباري، إن "أمراض الشرايين وشيب الشعر يحدثان من خلال مسارات بيولوجية مماثلة، واحتمال حدوث كليهما يزداد مع السن".

وأضافت الدكتورة صامويل أن نتائج الدراسة تشير إلى أنه "بغض النظر عن السن الزمني، فإن الشيب يشير إلى السن البيولوجي، وقد يكون إنذارا بازدياد خطر أمراض القلب والشرايين".

واعتمد الباحثون بجامعة القاهرة في دراستهم على 545 رجلا بالغا خضعوا لاختبارات على الشرايين وعلى نسبة الشيب ودرجة ابيضاضه، متوصلين إلى أن ارتفاع درجة ابيضاض الشعر تتناسق مع ارتفاع نسبة تضرر الشرايين.

وأكدت الدكتورة إيريني صامويل إن الدراسة بحاجة إلى مزيد من البحث بالتعاون مع أخصائيي الجلد، لتشمل بقية العوامل الوراثية والبيئية المؤدية إلى الشيب، إضافة إلى أهمية تضمين النساء في الدراسة لبحث الارتباط بين الشيب وأمراض القلب والشرايين لدى أشخاص لا توجد لديهم عوامل أخرى لتلك الأمراض.

وقد قدمت هذه الدراسة خلال اللقاء السنوي للجمعية الأوروبية لأمراض القلب، الذي تنتهي أشغاله اليوم السبت في مالاغا الإسبانية.

وقالت إيميلي ريف، من مؤسسة القلب البريطانية الخيرية، إن "أمراض الشرايين وشيب الشعر كلها أعراض للتقدم في السن، لكننا بحاجة إلى دراسة أوسع قبل أن نستخدم لون الشعر كمقياس لاحتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين".

ونصحت إيميلي ريف كل من تجاوز سن الأربعين بإجراء فحوصات طبية إن ساوره قلق بشأن صحة قلبه، بغض النظر عن لون شعره.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك