هي
التواصل الاجتماعي يزيد الخيانة

بكبسة زر يمكنك إنشاء حسابا خاص بك على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة، لتتواجد في عالم موازي لواقعنا تفعل فيه ما يحلو لك.

ونشر موقع "stuff" أن مواقع التواصل الاجتماعي "سوشيال ميديا" زادت من رغبة الأشخاص في خيانة شركائهم، وتوضح جويس مارتر، الدكتورة النفسية: "يمكن للإنسان ممارسة فعل الخاينة عن بُعد، حتي وإن كان الفرق بينهما آلالاف الكيلومترات، طالما لديه هاتف ووصلة نت واستعداد لتلك العلاقة".

ويؤكد بنيامين كارني، أستاذ علم النفس الاجتماعي في جامعة "كاليفورنيا": "تعد مواقع التواصل الاجتماعي فرصة ذهبية لكل من لديه رغبة للخيانة".

وحتى الآن لا توجد أبحاث علمية تجزم بوجود علاقة وطيدة بين الـ"سوشيال ميديا" وزيادة الميول للخيانة، على الرغم من تأكيد العديد من الخبراء والمتخصصين أنها تنعكس بالسلب على الحياة الزوجية.

ويضيف ميكي ماير، اختصاصي الزواج والعلاقات الأسرية: "أحيانا نصدر أحكاما على الأشخاص والعلاقات من خلال التفاعل داخل ذلك العالم الافتراضي، خاصةً عندما يقارن الناس زواجهم بالزيجات الآخرى من خلال الصور والمعلومات التي يعرضوها على فيس بوك وتويتر، مع تغافل أننا ننشر المعلومات التي نريدها أن تعلن".

ويشير "ماير" إلى أننا لا نكتب تفاصيل الحقيقة الخاصة بحياتنا وارتباطنا، فهناك الكثير من الأسرار التي لم نذيعها بعد، ويميل الناس غالبا لإظهار الجانب الإيجابي في علاقتهم وحياتهم.

الكلمات الدالة

أخبار قد تعجبك