رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

ضحايا تحرش طلاب مدرسة بالجيزة يروون الواقعة: «اسكتي أو هنرشك بمياه نار» (فيديو)

كتب: آية أشرف -

06:33 ص | السبت 14 مايو 2022

تحرش طلاب مدرسة بالجيزة

صراخ يملأ المكان، كادت جدران المدارس تسمعه، واستغاثات بأعلى صوت «الحقونا» كانت هي المشهد التي شهدته مدرسة أحمد الحجار الثانوية التابعة لإدارة العمرانية التعليمية، بعدما قام طلابها من البنين بالتحرش والاعتداء على طالبات مدرسة النيل للغات، عقب أداء امتحان اللغة العربية، أول أمس، الخميس، إذ يؤدي طلاب المدارس غير المجهزة امتحاناتهم في المدارس الحكومية المجهزة إلكترونيًا، وهو ما دفع الضحايا للتواجد حينها. 

ضحايا تحرش طلاب مدرسة بالجيزة: «اسكتي أو هنرشك بـ مياه نار»

شهادات على لسان أولياء أمور الضحايا، إذ أكدوا أن بناتهم يعانين من اكتئاب ورعب شديد، أثر على تركيزهم في تحصيل الدراسة، بسبب الواقعة المؤسفة اللاتي تعرضن لها.

«اسكتي أو هنرشك بـ مياه نار»

وتؤكد رحاب عبدالعظيم، والدة إحدى الضحايا أن ابنتها تعرضت للاعتداء اللفظي بتراشق الشتائم والألفاظ البذيئة، فضلًا عن التعدي عليها داخل أتوبيس المدرسة: «الباص بياخدها لحد مدرسة أحمد لطفي، بعد الامتحان الأولاد الطلبة، واعتدوا عليها لفظيًا وحدفوها هي وصحابها بالزجاج والطوب».

وتابعت والدة الضحية خلال حديثها لـ«هُن»: «بنتي صورت اللي حصل ونزلت الفيديوهات على النت، لكن النتيجة اتهددت منهم، وقالولها  اسكتي أو هنرشك بـ مياه نار المرة الجاية». 

وأوضحت السيدة رحاب، إنها تقدمت بشكوى لوزارة التربية والتعليم، وفي انتظار نتائجها، التي تأمل أن تحمي ابنتها والطلاب. 

@ahmadtarekq1 #fyp #foryou #ثانوية_عامة #امتحانات Howl's Moving Castle - Merry-Go-Round of Life - Vitamin String Quartet

@fathyatef356 #foryou #fypage #for #fatoh #مدرسه original sound - fathy

@yassenmostafa7 الي حصل انهارده كان منتهى قلة الأدب وحاجه زفت كل ده علشان بنات دخلو المدرسه #fyp #fypシ #جيجا_تشاد #دويتو @justbeingrodina الصوت الأصلي - Yassen Mostafa

بنتي منهارة وكفاية إنها من الأوائل

رعب وخوف على السيدة هاجر البغدادي، والدة إحدى الضحايا، وهي تسرد الواقعة، قائلة: «الاعتداء كان على كل اللي في الباص، رموا عليهم الطوب و الزجاج وهددوهم بـ مياة النار، والتحرش الجسدي».

وعن حالة ابنتها النفسية، شرحت الأم ما تعاني منه: «انهيار شديد، وكفاية جدًا إنها من أوئل المدرسة، ومن الخوف وعدم التركيز كانت مش عارفة تحل، ده غير الحالة النفسية اللي هي وكل أولاد المدرسة فيها».

مختتمة: «عملنا محضر وبكرة هنروح نشوف النتيجة لأن مفيش تأمين».