رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

4 نصائح للتغلب على الإجهاد أثناء تربية الأطفال.. اعرفيها قبل ما تقعي من طولك

كتب: روان مسعد -

10:20 ص | الخميس 25 نوفمبر 2021

تعامل الأمهات مع إرهاق الأطفال

تعاني 70% من الأمهات من الإرهاق الشديد، بسبب مشاغل الأمومة الكثيرة التي تحيط بهن، في حين أصاب الإجهاد المزمن 90%، منهن أثناء رعاية مولودها الجديد، بحسب تقارير صحية أشار إليها موقع «هيلث لاين» الأمريكي، وسواء كنتِ تنتظرين مولودك الأول، أو أم عاملة، وذات خبرة مع وجود عدد كبير من الأطفال، فإن الأمومة مرهقة بشكل كبير، وقد لا تؤثر عليك فقط، بل على أطفالك أيضًا، والناس من حولك، لذلك تحتاجين دائما إلى تحقيق الاسترخاء اللازم، للتخلص من الضغوط والمتاعب اليومية.

4 نصائح للتغلب على الإجهاد الشديد

قبل التعمق في استعراض النصائح التي تساعد الأمهات على الاسترخاء، وطرق تحقيقها، يجب عليكِ أولا معرفة بعض العلامات الشائعة، التي تشير إلى إصابتك بالإجهاد، وتنبئ بضرورة التوقف الفوري وأخذ قسطا من الراحة الإيجابية، أبرزها:

- ارتفاع ضغط الدم.

- ارتفاع معدل ضربات القلب.

- الشعور بقليل من الدوار.

- التكلم بصوت أعلى أو الصراخ.

- التهيج السريع ونفاد الصبر.

1- تعلمي أخذ قسط من الراحة

بعد معرفة علامات الإجهاد لدى الأم، يجب على جميع الأمهات التشجع على تعلم أخذ قسط من الراحة، وعلى الرغم من أنه في مواقف معينة، من الصعب تحقيق ذلك، لكن من المهم أن تأخذ قسطًا من الراحة، وتجميع أفكارك مرة أخرى، بدلاً من الشعور بالإرهاق، لتخفيف الضغط، أو مجرد إعطاء وجهة نظر جديدة، للمشكلة التي تواجهك.

2- إيجاد حل لأوقاتك المزدحمة

بالنسبة للأوقات المزدحمة، فهي الأوقات الأكثر إرهاقًا أو ازدحامًا خلال اليوم، وبمعرفتها وتحديدها جيدا، يمكنك إيجاد طريقة بسيطة للحد من المشاجرات والضغط.

3- تجنبي قلة النوم

عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، يجعل من الصعب القيام بمهام بسيطة، ويمكن أن يؤدي إلى الإحباط والضغط والحزن، ومن ثم، مع الضغط الهائل ومسؤوليات الأم، ومع استمرار قلة النوم أو الراحة غير الكافية، قد يؤدي ذلك إلى زيادة المشاكل الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم، ويسبب زيادة الوزن، حيث يفقد جسمك معدل الأيض.

4- تجنبي لوم نفسك

في كثير من الأوقات مثل بكاء الطفل خلال الطهي، يمكن أن يؤدي ذلك إلى العصبية الشديدة، نتيجة الضغط والإرهاق، وإطلاق رد فعل عنيف، مثل: الصراخ بصوت عالي، وهو ما تلوم عليه الأم نفسها بعد ذلك، لكن يجب الإشارة إلى أنه من الطبيعي خروج الأمور عن السيطرة أحيانا.